كابول: مخابرات اجنبية متورطة في الهجوم على المطعم اللبناني

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption ناشطون أفغان واجانب يتظاهرون استنكارا للهجوم

إتهم مجلس الامن القومي الافغاني الذي يترأسه الرئيس حامد كرزاي "اجهزة مخابرات اجنبية" بالضلوع في الهجوم الذي استهدف الجمعة مطعما لبنانيا في العاصمة كابول، وذلك في اشارة فيما يبدو الى باكستان.

وكانت باكستان الداعم الاكبر لنظام طالبان السابق، وما لبث المسؤولون الافغان يعبرون عن شكوكهم بوجود علاقة متينة تربط ما بين الحركة وجهاز المخابرات الباكستاني.

وجاء في بيان اصدرته الرئاسة الافغانية ان "مجلس الامن القومي قال إن هذا النمط من الهجمات المعقدة والمتطورة ليس من عمل حركة طالبان، مضيفا ان اجهزة مخابرات من وراء الحدود ضالعة في هذا الهجوم الدموي دون شك."

وكانت حركة طالبان قد ادعت مسؤوليتها عن الهجوم الذي استهدف المطعم الذي يرتاده اجانب وافغان، والذي اسفر عن مقتل 21 شخصا بينهم 13 من المواطنين الاجانب.

وكان بين القتلى ثلاثة امريكيين وبريطانيين وكنديين ورئيس بعثة صندوق النقد الدولي وصاحب المطعم اللبناني.

كما قتل في الهجوم الذي نفذه ثلاثة مسلحين فجر احدهم الحزام الناسف الذي كان يحمله عند مدخل المطعم مواطنة دنماركية من افراد بعثة الشرطة الاوروبية ومسؤول سياسي روسي يعمل لصالح الامم المتحدة.

المزيد حول هذه القصة