حريق يهدد قرية تراثية في النرويج

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أخلت السلطات النرويجية عشرات المواطنين من منازلهم في قرية تراثية جنوب البلاد بعد اندلاع حريق تهدد مبانيها الخشبية الفريدة من نوعها.

وانتشرت ألسنة اللهب بسرعة في المنطقة بعدما اندلع الحريق الليلة الماضية في بيت بقرية "لاردال سويري" التي يقطنها 1150 شخص في مقاطعة لاردال التي تقع على ساحل مضيق "سوجني فيورد".

واحتاج 90 شخصًا على الأقل إلى الرعاية الطبية في المستشفى، ولكن لم ترد تقارير بوقوع وفيات حتى الآن.

وأفادت هيئة الإذاعة النرويجية أن النيران، التي ساهمت في انتشارها الرياح الشديدة، التهمت 30 مبنى على الأقل.

تحذيرات

ويساعد المزارعون المحليون رجال الإطفاء في التعامل مع تلك النيران، بينما تنتظر خدمات الطوارئ وصول طائرات الهيليكوبتر الخاصة بمكافحة الحرائق.

وقالت الشرطة لجريدة "فيردنز غانغ" النرويجية إن إحدى طائرات الهيليكوبتر تلك تأخر إقلاعها بسبب الاشتباه في وجود طائرات بدون طيار خاصة بالإعلام تلتقط صورًا في المنطقة.

وقال نيلس إريك إيجن المتحدث باسم الشرطة: "من المهم أن نشدد على كل من يستخدم مثل هذه الطائرات أن يخرجها من المكان. فمن الممكن أن تتسبب هذه الطائرات في وضع حرج، وأن تشكل خطرًا على طائرت الهيليكوبتر."

ولم تستطع الشرطة الجزم بعدد هذه الطائرات التي تعمل حاليًا في المنطقة.

يذكر أن مقاطعة لارادال تضم كنيسة خشبية قديمة، بالإضافة إلى مبان خشبية أخرى يعود عمرها لمئات الأعوام تجذب الكثير من السائحين في النرويج.

المزيد حول هذه القصة