وفاة زوجة الوزير الهندي شاشي ثارور "مفاجئة وغير طبيعية"

مصدر الصورة AP
Image caption ثارور وبوشكار أكدا من قبل إنهما زوجان سعيدان.

كشف تقرير للطب الشرعي الهندي أن وفاة زوجة الوزير الهندي شاشي ثارور، التي عثر على جثتها في غرقة بفندق في العاصمة دلهي يوم الجمعة الماضي، كانت "مفاجئة وغير طبيعية."

وقال الأطباء إنهم وجدوا "علامات لإصابات" على جسد سوناندا بوشكار، غير أنهم لم يحددوا ما إذا كانت هناك علاقة بين هذه العلامات والوفاة.

وقد تسلم السيد ثارور، الذي كان قد أُدخل المستشفى بعد شكوى من آلام في الصدر، جثة زوجته لحرق جثتها، وفق التقاليد الهندية في التعامل مع الموتى.

وفي رسالة إلى وزير الداخلية، تعهد ثارور بالتعاون الكامل مع التحقيقات في وفاة زوجته "حتي يمكن كشف الحقيقة وراء الوفاة بأسرع وقت ممكن."

وقد كان الزوجان محور جدل يوم الأربعاء الماضي بعد رسائل على موقع توتير للتواصل الاجتماعي تحدثت عن أن الوزير كان يقيم علاقة مع سيدة غير زوجته.

وقال الدكتور سودير كومار غوبتا، أحد المسعفين الثلاثة الذين نقلوا جثة الزوجة لفحصها تشريحيا، إن النتائج الكاملة للفحص سوف تعلن خلال يومين.

وأضاف" هناك آثار إصابات معينة على جثة سوناندا بوشكار، غير أنه لا يمكن الكشف عن طبيعة هذه الآثار."

وأضاف الدكتور غوبتا إن النتائج الأولية أظهرت عدم وجود أي علامة على تسمم في جسد بوشكار، غير أنه سوف تجرى مزيد من الاختبارات."

وكان أبهيناف كومار، مساعد ثارور، قد قال في تصريحات صحفية في وقت سابق، إن السيدة بوشكار كانت تبدو وكأنها نائمة.

وأضاف "لم توجد علامات على وجود أي شئ غير طبيعي أو شجار. فلم توجد إشارات على وجود تسمم أو أي شئ."

"تغريدات غير مصرح بها"

وكان جدل عام قد أثير يوم الأربعاء الماضي عندما نٌشرت على حساب الوزير ما تبدو إنها رسائل خاصة بين الوزير والصحفي الباكستاني مهر تارار.

وقالت بوشكار، 52 عاما، إنها دخلت على حساب زوجها على تويتر ونشرت الرسائل.

واتهمت الصحفي تارار بمطاردة زوجها، وهو ما نفاه الصحفي الباكستاني.

ولاحقا أكد الوزير وزوجته أنهما زوجان سعيدان. وقالا إن "التغريدات غير المصرح بها" هي سبب البلبلة.

وكان الوزير، وهو دبلوماسي سابق بالأمم المتحدة، قد أُجبر على الاستقالة من أول منصب وزارة تولاه في عام 2010، وسط جدل بشأن ضلوعه في قضية فساد مالي تتعلق ببيع فريق كريكيت.

وعُين ثارور وزير دولة لتنمية الموارد البشرية في عام 2012.