نائبة حاكم ولاية نيوجرسي تنفي اتهاما بالفساد

مصدر الصورة AP
Image caption يعتبر كريستي من أقوي المرشحين الجمهوريين للإنتخابات الرئاسية سنة 2016

نفت كيم غوادانيو نائبة حاكم ولاية نيوجرسي الأمريكية، كريس كريستي، إتهامات بالفساد تقول إن حكومة الولاية هددت بحجب إعانات إغاثة عن مدينة هوبوكن بعد تضررها من إعصار ساندي.

وقالت غوادانيو للصحفيين "هذه الإتهامات عارية تماما من الصحة".

وكانت عمدة هوبوكن داون زيمر قد قالت إنها تلقت رسالة مفادها إن مدينتها قد تحرم من المساعدات الفيدرالية إذا ما امتنعت عن مساندة مشروع عقاري يحبذه الحاكم كريستي.

إلا أن نائبة العمدة غوادانيو نفت في تصريحات لها يوم الإثنين قائلة إنها بصفتها واحدة من الذين تضرروا من الإعصار ساندي فإنها ترى في اتهامات زيمر إدعاء غير منطقي لا يصمد أمام الحقائق.

وتعتبر هذه واحدة من عدة اتهامات بالفساد تلاحق الحاكم الجمهوري، أحد أبرز المرشحين الجمهوريين للإنتخابات الرئاسية المقبلة عام 2016.

فقد أشارت بعض الإستطلاعات إلي أن كريستي يعد الجمهوري الوحيد القادر علي هزيمة الديمقراطية هيلاري كلينتون في حال ترشحها لخوض سباق الانتخابات.

"غير منطقية"

وثمة اتهامات أخرى تزعم قيام فريق العمل المساعد لحاكم نيوجيرسي بالتسبب في حدوث أزمة مرورية انتقاما لخلاف سياسي.

ويعتقد أن الازمة المرورية دبرت عقابا للعمدة المنتمي للحزب الديمقراطي الذي لم يكن مؤيدا لاعادة انتخاب حاكم الولاية.

ونفى كريستي ضلوعه في الامر وأنحى باللائمة على طاقمه "المخادع".

وقال كريستي في مؤتمر صحفي سابق "اشعر بالحرج والاهانة ازاء تصرف بعض العاملين في فريقي".

وينهض مسؤولون فيدراليون بالتحقيق في إستخدام كريستي لأموال الإغاثة في أعقاب الإعصار ساندى لتمويل حملة إنتخابية.

وأصدر المتحدث باسم كريستي بيانا نفى فيه الاتهامات الموجهة.

يذكر أن المدينة استلمت مساعدات فيدرالية بقيمة 342 ألف دولار من اجمالي 1.8 مليار دولار وزعتها المدينة، حسبما قالت زيمر.

المزيد حول هذه القصة