مقتل 14 في تفجير انتحاري بمدينة روالبندي في باكستان

باكستان مصدر الصورة Reuters
Image caption يظهر هذان الهجومان الأخيران تصاعدا سريعا في مستوى العنف

قتل 14 شخصا على الأقل في تفجير انتحاري استهدف مدينة روالبندي في باكستان، حسب الشرطة.

وقال مسؤول أمني رفيع لبي بي سي إن من بين القتلى ستة أفراد في الجيش وثمانية مدنيين.

واستهدف التفجير سوقا مزدحما بالقرب من مقر الجيش الباكستاني.

ويأتي الحادث بعد يوم واحد من مقتل 20 جنديا في شمال غربي البلد عندما انفجرت قنبلة في موكب للجيش الباكستاني.

وجرح 24 شخصا على الأقل جراء ذلك الانفجار.

وقالت حركة طالبان الباكستانية إنها نفذت هذا التفجير.

وكانت قوات الجيش والمجموعات شبه العسكرية تخطط لمغادرة مدينة بانو في إقليم خيبر باختونخوا عندما تعرض الموكب العسكري للتفجير.

ولم تتضح بعد الجهة المسؤولة عن التفجير في مدينة روالبندي الواقعة بالقرب من جنوب العاصمة إسلام إباد.

وقال رئيس الشرطة في المدينة، أخطر حياة لاليكا، لوكالة رويترز للأنباء إن السوق الذي يبعد بعشر دقائق مشيا عن مقر الجيش، يعتبر أحد أكثر الأماكن أمانا في المنطقة.

وقال أحد سكان المنطقة لوكالة فرانس برس إن نوافذ المنازل القريبة تهشمت جراء التفجير.

وقال صاحب محل تجاري ويدعى ليقات علي إن "قوة الانفجار ألقت بي من على مقعدي. أسرعت إلى الخارج وشاهدت أعمدة الدخان في كل مكان. رأيت الجرحى وهم ملقون على الأرض ويصرخون من الألم".

ويظهر هذان الهجومان الأخيران تصاعدا سريعا في مستوى العنف وهما أحد الهجمات التي تستهدف الجيش في الشهور الأخيرة.

ويقول مراسلون إن الهجومين الأخيرين سيفاقمان المخاوف بشأن الاستراتيجية التي تعتمدها باكستان في التعامل مع تصاعد التشدد في البلد.

المزيد حول هذه القصة