صربيا تباشر المحادثات مع الاتحاد الأوروبي بخصوص العضوية

صربيا والاتحاد الأوروبي مصدر الصورة AP
Image caption الحكومة الصربية ترى أن الانضمام للاتحاد وسيلتها لتحديث النظام في البلد

بدأت صربيا محادثات مع الاتحاد الأوروبي بهدف الانضمام إليه.

وقالت رئيسة الوزراء الصربي أفيتسا داجيتش إن الاتحاد الأوروبي ليس هدفا وحيدا في حد ذاته بل هو أيضا "وسيلة لتحديث نظامنا".

ويتوقع أن تستغرق المحادثات 6 سنوات، حيث سيترتب على صربيا أن تعدل بعض قوانينها للتلاءم مع سياسات الاتحاد الأوروبي.

وقال مراسل بي بي سي في بلغراد غاي دبلوني ان الحكومة الصربية يقودها يمينيون متشددون اعتنقوا فكرة الانضمام الى الاتحاد الأوروبي.

ويقول مراسلنا إن أليكساندر روفشيتش زعيم كبرى أحزاب الائتلاف الحكومية هو الأكثر حماسا لفكرة الانضمام للاتحاد الأوروبي.

وقال لبي بي سي إن الانضمام للاتحاد الأوروبي هو الوسيلة الوحيدة لإحداث تغيير نوعي في صربيا بعد عقدين من النزاعات والعقوبات الاقتصادية.

وكانت موافقة صربيا على تطبيع علاقاتها مع كوسوفو هي النقلة التي سمحت ببدء المحادثات مع الاتحاد الأوروبي.

وكانت كوسوفو قد انفصلت عن صربيا عام 1999 وأعلنت استقلالها عام 2008، وهي خطوة أدانتها صربيا.

وقد تم توقيع اتفاقية بين البلدين مؤخرا بوساطة الاتحاد الأوروبي.

وقال سفير الاتحاد الأوروبي إلى صربيا إن الأخيرة حققت تقدما كبيرا في السنوات الأخيرة بتركيزها على التعاون مع دول المنطقة.

المزيد حول هذه القصة