وزير الدفاع الأمريكي يطالب بمراجعة واسعة داخل "القوة النووية"

مصدر الصورة AP
Image caption سيلتقي هيغل قيادات عسكرية بارزة في البنتاغون لبحث قضايا تتعلق بالحرفية والقيادة

أصدر وزير الدفاع الأمريكي تشاك هيغل تعليمات بإجراء مراجعة واسعة في القوات المسؤولة عن الأسلحة النووية بالجيش الأمريكي عقب سلسلة فضائح مدوية.

وقال المتحدث باسم الوزارة، جون كيربي، إن هيغل سيعقد اجتماعا مع قيادات عسكرية بارزة في البنتاغون لبحث قضايا تتعلق بالحرفية والقيادة.

ويأتي ذلك بعد قرار الأسبوع الماضي بتوقيف 34 ضابطا مسؤولين عن إطلاق صواريخ نووية بسبب احتيال في اختبارات الكفاءة.

كما كشف تحقيق آخر علاقة عشرة ضباط، على الأقل، في ستة قواعد عسكرية بعصابة مخدرات.

وقال كيربي في تصريحات صحفية: "الوزير هيغل يعتقد أنه الوقت حال تقوم وزارة الدفاع بفحص مدى سلامة القوات النووية، لاسيما ما يتعلق بهذه القضايا التي تؤثر على الروح المعنوية والحرفية والأداء وقيادة أفراد هذه القوات."

وكان ميجور جنرال مايكل كاري، وهو المسؤول عن الصواريخ النووية طويلة المدى بالقوات الجوية الأمريكية، قد فُصل بسبب سلوك "غير لائق بشخص مهذب".

ووردت تقارير بأن كاري أفرط في تناول الشراب، والتقى امرأة أجنبية "مشتبه فيها" خلال رحلة عمل في روسيا خلال شهر يوليو/تموز.

وفي أكتوبر/تشرين الثاني، فصل مسؤول بارز بقوات الأسلحة النووية على خلفية تحقيق حول عملية مقامرة غير قانونية.

المزيد حول هذه القصة