رئيس أوكرانيا يعرض على المعارضة رئاسة الحكومة

  • 25 يناير/ كانون الثاني 2014

عرض الرئيس الأوكراني، فيكتور يانوكوفيتش، على زعيم المعارضة، ارسيني ياتسينيوك، تولي رئاسة الحكومة، وذلك في إطار المحاولات لإنهاء الأزمة التي تعصف بالبلاد.

وجاء العرض خلال محادثات أجراها الرئيس مع قادة المعارضة في محاولة جديدة لإنهاء الاضطرابات المتزايدة التي انتشرت في أنحاء أوكرانيا.

كما عرض يانوكوفيتش منصب نائب رئيس الحكومة للشؤون الإنسانية على فيتالي كليتشكو، الملاكم المعتزل والقيادي المعارض.

وأفادت تقارير في وسائل إعلام أوكرانية بأن يانوكوفيتش أبدى استعدادا لإدخال تعديلات على الدستور بما يقلل من سلطات الرئيس.

وجاء في بيان حكومي أن الرئيس عرض على كليتشكو إجراء مناظرات علنية وأن الأخير وافق.

وطالبت المعارضة في السابق بتنحي يانوكوفيتش.

وفي وقت سابق، قال وزير الداخلية إن المحادثات مع المحتجين باءت بالفشل.

واندلعت حركة الاحتجاجات في نوفمبر/ تشرين الثاني بعدما قرر يانوكوفيتش الامتناع عن توقيع اتفاقية كان من شأنها زيادة تعاون أوكرانيا مع الاتحاد الأوروبي.

واختارت حكومته بدلا من ذلك توثيق علاقاتها مع جارتها روسيا.

واشتدت حدة الأزمة منذ أيام عندما قتل اثنان من النشطاء، وتم العثور على جثة آخر وبها آثار تعذيب في غابة بالقرب من العاصمة كييف.

المزيد حول هذه القصة