السجن 4 أعوام للنشاط شو جيونغ في الصين

Image caption يعتقد الكثيرون أن الحكومة تستهدف شو لتزايد شعبيته.

قضت محكمة صينية بسجن الناشط الحقوقي البارز، شو جيونغ، أربعة أعوام.

وأدين شو، الذي يدافع عن حقوق الأطفال وضد الفساد، بتهمة "حشد الناس وتعكير الأمن العام".

ويواجه عدد من الناشطين المنتمين لمنظمة تطالب بالشفافية، تهما ممثالة.

وانتقدت منظمات حقوق الإنسان الرئيس شي جين بينغ، الذي تبنى مكافحة الفساد، على هذه الأحكام.

وكان شو اعتقل في يوليو/تموز وبدأت محاكمته الأربعاء الماضي.

وردا على صدور الحكم، قال محامي شو إن موكله قال للمحكمة إن "دولة القانون في الصين فقدت آخر ذرة من كرامتها".

وينتمي شو، الذي سبق له أن خضغ للإقامة الجبرية، إلى منظمة تطالب المسؤولين بالإفصاح عن ثرواتهم.

وناضل أيضا من أجل حقوق المحكوم عليهم بالإعدام وعائلات الرضع الذين تأذوا بحليب صناعي مغشوش، وغيرها من القضايا.

وتقول مراسلة بي بي سي في بكين، سيليا هاتون، إن الكثيرين في الصين يعتقدون أن الحكومة تستهدف شو لتزايد شعبيته وحضوره القوي في مواقع التواصل الاجتماعي.

واعتقل في 2009 بتهمة التهرب الضريبي، ثم أسقطت عنه التهم، عقب غضب شعبي.

ويحاكم سبعة من حركة المواطنين الجدد، التي أنشأها شو بتهم مماثلة.

المزيد حول هذه القصة