دار نشر ماليزية تحجب وجوه خنازير حرصا على مشاعر المسلمين

دار نشر ماليزية تحجب وجوه خنازير لأنها قد تؤذي مشاعر المسلمين.
Image caption قال ممثل عن الشركة إنهم يتبعون سياسة حجب وجوه الخنازير لأن ماليزيا "بلد مسلم".

وضعت شركة طباعة ماليزية علامات سوداء على وجوه خنازير خلال نشرها لتقرير منقول من صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، بدعوى أنها قد تؤذي مشاعر القراء المسلمين.

وقالت صحيفة "مالاي ميل" الماليزية إن شركة "كيه إتش إل" للطباعة والنشر قامت بذلك خلال نشرها لتقرير عن الزراعة في الولايات المتحدة، في حين قال ممثل عن الشركة إنهم يتبعون سياسة حجب وجوه الخنازير لأن ماليزيا "بلد مسلم".

Image caption الصورة الأصلية قبل وضع العلامات السوداء.

ولا يوجد قانون يحظر نشر صور الخنازير في ماليزيا، تلك الدولة العلمانية التي تضم العديد من الأديان، غير أن وسائل الإعلام المحلية تحرص على عدم الاساءة للمسلمين الذين يشكلون ثلثي سكان البلاد البالغ عددهم 28 مليون نسمة، حسب الصحيفة.

وقال متحدث باسم الحكومة إنه لا يوجد حظر على الصور، ولكن يتعين على دور النشر أن تضع في الاعتبار "الحساسيات الموجودة في مختلف الثقافات".

ويبدو أن هناك قلق متزايد من الاساءة للمسلمين في البلاد، فخلال العام الماضي نشرت إحدى القنوات التليفزيونية تحذيرا قبل عرض فيلم وثائقي عن البابا فرانسيس، ويقال إنها منعت كلمة "يا الله!" من فيلم هندي خلال الشهر الجاري.

وفي عام 2005، تم حظر فيلم أطفال بعنوان "بيبي" من دور السينما بسبب تشابه اسمه مع كلمة خنزير باللغة المحلية، قبل أن يتم إعادة عرض الفيلم على شاشات التلفزيون في العام التالي.

المزيد حول هذه القصة