بيلاوال، نجل بينظير بوتو، يدعو الى استخدام القوة ضد طالبان

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption بيلاوال بوتو زرداري

طالب بيلاوال بوتو زرداري، نجل رئيسة وزراء باكستان الراحلة بينظير بوتو والرئيس السابق آصف علي زرداري، الحكومة باستخدام القوة العسكرية ضد الحركات الاسلامية المسلحة في باكستان.

وقال بيلاوال إن على السياسيين ان يعوا للتهديد الذي تشكله الجماعات المسلحة مثل حركة طالبان.

وتتزامن تعليقاته التي ادلى بها لبي بي سي مع المشاورات العاجلة التي تجريها الحكومة الباكستانية حول السبيل الامثل للتعامل مع العنف المتصاعد في البلاد.

وقال بيلاوال البالغ من العمر 25 عاما إنه يدرس امكانية الترشح في الانتخابات المقبلة المزمع اجراؤها في عام 2018.

وقال بيلاوال في حديث خص به بي بي سي إن باكستان قد استنفدت خيار التفاوض مع المسلحين، وان الحل العسكري هو الحل الوحيد المطروح.

واضاف ان "الحوار خيار موجود دائما، ولكن يجب ان نكون في موقع قوة. كيف لنا ان نحقق ذلك؟ بالانتصار عليهم على ارض المعركة، فهم الذين يحاربوننا."

ويعقد المجلس الوطني الباكستاني جلسات خاصة لمناقشة رد البلاد على سلسلة الهجمات التي نفذها المسلحون مؤخرا، بما فيها الهجوم الذي استهدف رتلا عسكريا في وقت سابق من الشهر الحالي.

وكانت الجلسة التي عقدها المجلس امس الاثنين قد انتهت دون نتيجة، إذ اختلف النواب حول جدوى التفاوض مع حركة طالبان وهو الخيار الذي تحبذه الحكومة.

وقال بيلاوال لبي بي سي إنه كان يظن ان اغتيال والدته في عام 2007 كان سيفيق البلاد، ولكن السياسيين الباكستانيين اضاعوا التوافق الذي بنته اسرته لأنهم كانوا يعتقدون بأن الولايات المتحدة ستحارب حركة طالبان نيابة عنهم.

وقال إنه يطمح الى الاضطلاع بمسؤوليات اكبر في حزب الشعب الباكستاني الذي مني بهزيمة ساحقة في الانتخابات التي جرت العام الماضي.

واضاف "لم ار نفسي كسياسي، ولكن الآن وقد عدت الى البلاد اشعر بأنه ينبغي علي اداء دور - أي دور - لتحقيق السلم والرخاء والتقدم الذي حلمت به والدتي وماتت من اجله."

ويقول المراسلون إن التصعيد الاخير في مستوى العنف في باكستان يزيد الشكوك حول الاستراتيجية التي تتبعها الحكومة في مواجهة المتطرفين.

المزيد حول هذه القصة