وفاة المناضل الثوري الكوبي أوليس استرادا

توفي في العاصمة الكوبية هافانا الاحد المناضل الثوري الكوبي أوليس أسترادا، أحد رفاق تشي جيفارا السابقين والذي شارك معه في حملات حروب العصابات التي قادها جيفارا في افريقيا في ستينيات القرن الماضي.

أعلنت ذلك الثلاثاء صحيفة غرانما الكوبية الرسمية.

وقالت غرانما إن استرادا الذي توفي الاحد تبوأ مناصب مهمة في وزارة الداخلية الكوبية، كما قام بما وصفته "مهمات حساسة" تتعلق بالحركات الثورية المسلحة في امريكا اللاتينية في الستينيات.

وكان استرادا عشيق المناضلة الشيوعية الالمانية تامارا بونكه - المعروفة بـ "تانيا" - التي قتلت وهي تحارب الى جانب جيفارا في بوليفيا عام 1967.

ويعتبر استرادا احد المقربين من جيفارا، احد القادة الاسطوريين للثورة الكوبية - التي نجحت في عام 1959 في ازاحة نظام الديكتاتور فولجينسيو باتيستا - الذي ترك الجزيرة في الستينيات لنشر الثورة في افريقيا وامريكا اللاتينية الى ان قتل في كمين نصبته له القوات البوليفية بالتعاون مع المخابرات المركزية الامريكية في غابات بوليفيا عام 1967.

وقالت غرانما إن "استرادا تعاون مع القائد ارنستو تشي جيفارا في إعلاء القضية الأممية في الكونغو وحركة التحرر الوطني في غينيا بيساو جنبا الى جنب مع اميلكار كابرال."

وعين استرادا عام 1975 نائبا لمدير شعبة أمريكا التابعة للحزب الشيوعي الكوبي، وهي الشعبة المختصة بادارة علاقات كوبا مع الحركات الثورية اليسارية في امريكا اللاتينية.

كما عمل استرادا سفيرا لكوبا في جامايكا واليمن والجزائر وموريتانيا، اضافة لعمله الصحفي في غرانما وغيرها من وسائل الاعلام الكوبية.

وعمل في سنواته الاخيرة رئيسا لتحرير مجلة "ترايكونتيننتال" الكوبية.