رئيس أوكرانيا فيكتور يانوكوفيتش يتهم المعارضة بتأجيج الوضع في ظل استمرار الاحتجاجات

أوكرانيا مصدر الصورة AP
Image caption شابت الاحتجاجات أعمال عنف

قال الرئيس الأوكراني، فيكتور يانوكوفيتش، إن حكومته "وفت بجميع التزاماتها" من أجل حل الأزمة التي تعصف بالبلد.

وجاء في بيان الرئيس "لقد وفينا بجميع التزاماتنا التي تعهدت بها السلطات. لكن المعارضة تستمر في تأجيج الوضع وتحميس الناس وحضهم على الوقوف في البرد من أجل طموح سياسي لقلة من القادة. أعتقد أن هذا خطأ".

ونشرت البيان الذي يحمل نبرة تحدي في الموقع الرئاسي والذي يجيء بعد أسابيع من الاحتجاجات المناوئة للحكومة والتي شابتها في الغالب أعمال عنف في العاصمة كييف ومدن أخرى وأدت إلى تنازلات قدمتها الحكومة.

ويأتي هذا البيان في أعقاب إعلان مفاده بأن الرئيس يانوكوفيتش البالغ من العمر 63 عاما أخذ إجازة مرضية بسبب مشكلات في الرئة وارتفاع درجة حرارته.

واندلعت الاحتجاجات في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بعدما تراجع الرئيس الأوكراني عن توقيع معاهدة شراكة مع الاتحاد الأوروبي ووقع في المقابل اتفاق إنقاذ مالي مع روسيا تمنح بموجبه هذه الأخيرة لأوكرانيا مبلغا بقيمة 9.2 مليار دولار بهدف النهوض باقتصادها.

ولا يزال المحتجون يحتلون مباني حكومية ويقيمون متاريس في ظل درجات حرارة تحت الصفر في وسط العاصمة كييف.

وقبل الرئيس الأوكراني الأسبوع الماضي استقالة رئيس وزرائه وحكومته وعرض بعض المناصب الرفيعة على قادة المعارضة.

ووافق البرلمان الأوكراني على إلغاء قانون يقيد المظاهرات صدر في الآونة الأخيرة ويبدو أنه كان يؤجج الوضع، كما أجاز قانون عفو ينطبق على الأشخاص الذي اعتقلتهم قوات الأمن شريطة إفراغ المباني الحكومية.

المزيد حول هذه القصة