الأزمة في أوكرانيا: المعارضة تتوقع تدخل الجيش "لسحق المظاهرات"

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

توقعت المعارضة الأوكرانية تدخل الجيش ضد المتظاهرين المعارضين.

ونٌقل عن أرسيني ياتسنيوك، أحد أبرز قادة المعارضة الأوكرانية، تحذيره مسؤولين أوروبيين من احتمال تدخل الجيش "لسحق" المظاهرات المناوئة للحكومة.

وحسب وكالة فرانس برس، فإن حزب باتكيفيستشيانا، الذي يرأسه ياتسنيوك، قال إن رئيسه أبلغ رئيس ووزير خارجية ألمانيا ومسؤولة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي إنه "من المرجح للغاية أن تلجأ السلطات الأوكرانية إلى سيناريو استخدام القوة بما في ذلك إشراك الجيش الأوكراني".

وجاء تحذير المعارضة قبيل لقاء وزير الخارجية الأمريكي جون كيري مع قادتها على هامش مؤتمر ميونخ للأمن في ألمانيا.

ويتزامن الاجتماع مع تصاعد الاضطرابات في أوكرانيا.

مصدر الصورة Reuters
Image caption لا بوادر على انتهاء الاحتجاجات المناوئة للحكومة في أنحاء أوكرانيا.

وقال كيري إن رسالته التي سوف ينقلها للمعارضة خلال الاجتماع هو "الدعم الكامل."

ويلتقى الوزير الامريكي بقادة المعارضة بعد يوم واحد من مطالبة ياتسنيوك الغرب بزيادة المساعدة لحل الأزمة السياسية المتفاقمة في أوكرانيا.

ويقول دونكان كراوفورد ، مراسل بي بي سي في العاصمة الاوكرانية، إنه لا يوجد ما يشير إلى انتهاء الاحتجاجات المناوئة للحكومة في العاصمة وباقي مناطق أوكرانيا.

وبدأت المظاهرات في أوكرانيا بعد رفض الرئيس يانوكوفيتش في نوفمبر/تشرين الثاني اتفاق شراكة مع الاتحاد الأوروبي وإبرامه صفقة بديلة مع روسيا تقدر بـ 15 مليار دولار.

وتفاقمت الأزمة وسط ارتفاع سقف مطالب المحتجين لتشمل إقالة الرئيس.

وعبر الاتحاد الاوروبي عن انزعاجه العميق ازاء ما تردد عن اختطاف أحد نشطاء المعارضة وتعذيبه ويرقد ديمترو بولاتوف، 35 عاما، في المستشفى تحت حراسة متظاهرين مناهضين للحكومة خشية اعتقاله من جانب السلطات.

وكان بولاتوف قد اختفى لمدة أسبوع.

المزيد حول هذه القصة