تحذيرات من تصاعد تردي الأحوال الجوية في بريطانيا

مصدر الصورة CARAL PHOEBE
Image caption يجري نهر سيفرن بسرعة شديدة وسط توقعات بسرعة أكبر الأحد

أكد وزير البيئة البريطاني أوين باترسون أن السلطات تبذل كل ما بوسعها لمساعدة المتضررين من الفيضانات التي تجتاح البلاد، وسط توقعات بأن يزداد الطقس سوءاً.

وغمرت مياه الفيضانات السبت نحو 150 منزلا في الجنوب الغربي والجنوب الشرقي ووسط بريطانيا. وأصدرت وكالة البيئة البريطانية ثلاثة إنذارات من خطر الفيضانات على الحياة عند مصب نهر سيفرن بالقرب من غلوستر.

مصدر الصورة Sean King
Image caption تخطت الأمواج السور الساحلي في ثورنتون كليفيليز في لانكشاير

وحذرت خدمة "بي بي سي" الخاصة بالأحوال الجوية، من "أمواج عالية جدا" صباح الأحد، مع استمرار توقع حدوث فيضانات في المناطق الساحلية، لكنها أشارت إلى تحسن الأوضاع بشكل عام.

ومن المتوقع أن تنحسر موجة الطقس الرديء مع استمرار معدل سرعة الرياح في الانخفاض وسطوع أكثر للشمس. لكن الخدمة نبهت في الوقت نفسه إلى أن الطقس سيتردى في الأيام المقبلة.

وأضافت الخدمة أن منخفضا جويا سيصل إلى بريطانيا الاثنين ليتسبب في مزيد من الرياح والامطار غربي البلاد، بينما سيجتاح البلاد منخفض آخر شديد مساء الثلاثاء وصباح الاربعاء، سيجلب معه مزيداً من الامطار والرياح.

مزيد من الفيضانات

Image caption خلت الشوارع من المارة في مدينة آبريستويث الساحلية

وهبت رياح شديدة على البلاد مساء السبت وصلت سرعتها إلى 84 ميل في الساعة (135 كم) تم تسجيلها في شمالي ويست ويلز.

وفي بلدة نيوغيل بمقاطعة بيمبروكشاير، تم انقاذ عشرة أشخاص عندما ضربت موجة عاتية من المياه، حافلة كانت تقلهم على طريق ساحلية، ولم تسجل أي إصابات بشرية.

وعقب اجتماع للجنة الطوارئ الحكومية البريطانية "كوبرا" مساء السبت، قال باترسون: "سنفعل كل ما يمكن فعله لمساعدة المتضررين من الفيضانات، والاستعداد لمزيد من الطقس السيئ وموجات المد التي قد تأتي بدءا الليلة وخلال الأسبوع المقبل."

وأصدرت السلطات البريطانية أكثر من 110 تحذيرات ونحو 300 إنذار حقيقي من الفيضانات في بقية مناطق انجلترا وويلز ونحو 14 إنذارا في سكوتلندا.

وقال كيت ماركس مدير مخاطر الفيضانات بوكالة البيئة البريطانية إن هناك خطورة من حدوث فيضانات ساحلية في مناطق عديدة من انجلترا.

مصدر الصورة CHRIS JAY
Image caption تحولت الشوارع إلى جداول من المياه في مقاطعة إسكس شرق انجلترا

وأضاف: "المخاطر الأعلى ستكون في جنوب غربي انجلترا، لكن العديد من المناطق الساحلية الأخرى ستتأثر وعلى المواطنين أن يبتعدوا عن السواحل والمناطق المعرضة للامواج وعدم قيادة سياراتهم في المناطق التي تغمرها الفيضانات."

مصدر الصورة Police Scotland
Image caption غمرت الفيضانات الطرق الساحلية في بلدة ستورن واي في اسكتلندا

المزيد حول هذه القصة