كييف: زعيما المعارضة يقودان تظاهرة حاشدة

مصدر الصورة AFP
Image caption تأتي مظاهرات بعد يوم من تلقي المعارضة تعهدات بدعم غربي

شارك حوالى 50 ألف شخص في تظاهرات مناهضة للحكومة الأوكرانية في قلب العاصمة كييف اليوم، بحضور زعيمي المعارضة أرسيني ياتسينيوك وفيتالي كليتشكو، بعد يوم من تعهدات غربية بتقديم دعم للمعارضة.

ومن المتوقع انضمام آلاف المتظاهرين الآخرين إلى ميدان الاستقلال للمشاركة في التظاهرة التي تشكل حلقة ضغط جديدة، تهدف إلى إجبار حكومة الرئيس فيكتور يانيكوفيتش على تقديم مزيد من التنازلات.

في غضون ذلك، قالت المعارضة الأوكرانية إنها طلبت مساعدة مالية من الدول الغربية، التي تعهدت بدعم التظاهرات المعارضة ليانيكوفيتش.

وقال أرسيني ياتسينيوك أحد زعماء المعارضة ووزير الخارجية السابق خلال مسيرة في كييف: "تحدثنا مع شركائنا الغربيين وأخبرناهم بأننا في حاجة إلى مساعدة مالية حقيقية".

ويعاني الاقتصاد الأوكراني من أزمة كبيرة، في وقت علقت فيه روسيا حزمة الإنقاذ المالي التي كانت أعلنت عنها لأوكرانيا والمقدرة بنحو 15 مليار دولار.

من جانبه، دعا زعيم المعارضة فيتالي كليتشكو إلى إطلاق سراح كافة المعتقلين الذي اوقفوا خلال التظاهرات خلال الشهرين الماضيين فورا وبلا شروط.

وطالب الملاكم السابق خلال مسيرة في كييف بإلغاء قانون العفو الذي صدر الأسبوع الماضي، معتبراً أنه جعل الإفراج عن المعتقلين مشروطا بإخلاء المباني الحكومية من قبل المتظاهرين.

وبدأت التظاهرات في أوكرانيا بعد رفض الرئيس يانيكوفيتش في نوفمبر/تشرين الثاني اتفاق شراكة مع الاتحاد الأوروبي وإبرامه صفقة بديلة مع روسيا تقدر بـ 15 مليار دولار.

وتفاقمت الأزمة وسط ارتفاع سقف مطالب المحتجين لتشمل إقالة الرئيس.

المزيد حول هذه القصة