أمين عام الاطلسي يقول إن حامد كرزاي يلعب بالنار

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption تنتهي ولاية كرزاي الثالثة في غضون شهرين

قال أندرز فوغ راسموسين الامين العام لحلف شمال الاطلسي (الناتو) إن الرئيس الافغاني حامد كرزاي "يلعب بالنار" برفضه التوقيع على اتفاقية امنية مع الولايات المتحدة الامريكية.

ومن شأن الاتفاقية المذكورة ان تسمح ببقاء عدد محدود من القوات الامريكية في افغانستان الى ما بعد الموعد النهائي لانسحابها نهاية العام الحالي.

وكان راسموسين قد عبر عن شعوره بالاحباط خلال مقابلة اجراها مع بي بي سي تعليقا على تصريحات لكرزاي انتقد فيها بعضا من جوانب وجود القوات الدولية في افغانستان.

وكانت صحيفة بريطانية قد نقلت عن الرئيس الأفغاني قوله إن ولاية هلماند كانت ستكون في وضع افضل لو ان القوات البريطانية لم تذهب اليها بالمرة.

وطالب راسموسين الرئيس الافغاني بابداء بعض الامتنان "لما بذله الحلف من اجل افغانستان."

ولكنه عبر عن ثقته بأن الرئيس الافغاني الجديد الذي سينتخب في غضون شهرين عند انتهاء ولاية الرئيس كرزاي الثالثة سيوقع على الاتفاقية.

والمح راسموسين الى ان من شأن امتناع الافغان عن التوقيع على الاتفاقية ان يعرقل وفاء الجهات الدولية بالتزاماتها المالية تجاه بلادهم، مع كل ما لذلك من نتائج سلبية على قدرة افغانستان على مواصلة الانفاق على قواتها المسلحة بمعدلاته الحالية.

ومن المقرر ان يجتمع الرئيس الامريكي بارك اوباما الثلاثاء مع القادة العسكريين الامريكيين لبحث موضوع افغانستان ورفض الرئيس كرزاي التوقيع على الاتفاقية الامنية الثنائية مع الولايات المتحدة.

المزيد حول هذه القصة