نساء عاريات الصدر يتظاهرن ضد قانون الحد من الإجهاض في إسبانيا

مصدر الصورة Getty
Image caption تظاهر الآلاف يوم السبت في مدريد إحتجاجا علي مشروع قانون يحد من حرية الإجهاض

تظاهرت مجموعة من النساء عاريات الصدر في أسبانيا احتجاجا على قانون تعده الحكومة للحد من الاجهاض.

وكانت خمس نساء قد اعترضن طريق الكاردينال راوكو فاريلا، كبير أساقفة الكنيسة الكاثوليكية، أثناء توجهه لإلقاء عظة في كنيسة بالعاصمة مدريد.

وقد عمدت المتظاهرات إلى كتابة عبارات الإحتجاج علي أجسامهن وهتفن "بقدسية الإجهاض" وقمن بقذف السراويل في إتجاه الكارينال.

ويعتبر فاريلا من أبرز المناهضين للإجهاض ويظن البعض إنه المحرك الرئيسي لمشروع القانون المثير للجدل.

وحاول المصلون وبعض القساوسة إبعاد المتظاهرات عن الكاردينال المستهدف إلا أنهن تركن المكان قبل وصول الشرطة.

ويفرض مشروع القانون قيودا علي الإجهاض حيث يسمح به فقط في حالات الإغتصاب أو إذا ما أقر طبيبان بخطورة الحمل علي حياة الأم.

وقد تظاهر الآلاف يوم السبت في مدريد إحتجاجا علي مشروع القانون الذي تتباين الآراء بشأنه داخل الحزب الحاكم.

وكانت الحكومة الإسبانية قد كشفت في ديسمبر/ كانون أول عن عزمها إلغاء القانون الحالي الذي يعطي الحق للمرأة في إتخاذ قرار التخلص من الجنين خلال 14 إسبوعا منذ بدء الحمل.

ويتوقع البعض أن تضطر الحكومة تحت ضغط الإحتجاجات إلي التخفيف من هذه القيود في نص المشروع قبل إرساله إلى البرلمان. غير أن وزير العدل يؤكد علي ضرورة حماية حقوق المرأة وحقوق جنينها.

المزيد حول هذه القصة