العثور على قناديل بحر عملاقة على شواطئ استراليا

يعمل علماء استراليون على تصنيف فصائل جديدة من قناديل البحر العملاقة التي جرفتها الأمواج على الشاطئ في ولاية تسمانيا. مصدر الصورة JOSIE LTM
Image caption وجدت عائلة ليم قنديل البحر العملاق على الشاطئ بالصدفة.

يعمل علماء أستراليون على تصنيف فصائل جديدة من قناديل البحر العملاقة التي جرفتها الأمواج على الشاطئ في ولاية تسمانيا.

وعثرت عائلة بالصدفة على قنديل بحر بطول 1.5 متر (5 أقدام) على الشاطئ جنوبي مدينة هوبارت الساحلية الشهر الماضي. وقالت ليزا آن غيرشوين، الخبيرة بمنظمة الكمنولث للبحوث العلمية والصناعية الحكومية إن العلماء تعرفوا على تلك الأنواع منذ فترة، ولكنهم لم يصنفوها حتى الآن.

ووصفت غيرشوين هذه القناديل العملاقة بأنها "حيوانات رائعة حقا".

واكتشفت جوزي ليم وأسرتها هذه القناديل بالصدقة وأبلغت خبراء من منظمة الكمنولث للبحوث العلمية والصناعية.

وقالت غيرشوين: "وجدت ليم وأطفالها قنديل البحر والتقطت هذه الصورة المدهشة التي تخلب الألباب".

وأضافت أن هذا القنديل ينتمي إلى فصيلة "قنديل عرف الأسد"، وأنه عثر عليه ميتا على الشاطئ.

واستطردت في حديثها قائلة: "أنا أعرف هذه الأنواع منذ فترة، ولكن لم يتم تسميتها ولا تصنيفها حتى الآن. نحن متحمسون للغاية لمعرفة المزيد عنها".

وتعد تلك القناديل العملاقة واحدة من ثلاثة أنواع جديدة من فصيلة في ولاية تسمانيا، والتي ما زال العلماء يعملون على تصنيفها.

وشهدت السنوات الأخيرة "ازدهارا كبيرا" لقناديل البحر في مياه ولاية تسمانيا، ولا يعرف العلماء السبب وراء ذلك حتى الآن.

وقالت غيرشوين: "نحن حريصون على معرفة السبب وراء ازدهار القناديل بهذه الوفرة الكبيرة في هذه المياه الجنوبية".

ويعتبر قنديل البحر من نوع عرف الأسد من بين أكبر قنادل البحر حجما في العالم والمعروفة باسم سيانيا. وقالت غيرشوين إن قناديل سيانيا الموجودة في شمال المحيط الأطلسي والقطب الشمالي يمكنها أن تنمو حتى 3 أمتار (10 أقدام).

المزيد حول هذه القصة