ارتفاع عدد القتلى المدنيين في افغانستان بنسبة 14 بالمئة في 2013

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قالت الأمم المتحدة السبت إن عدد المدنيين الذين قتلوا او اصيبوا بجراح في افغانستان عام 2013 ارتفع بنسبة 14 في المئة عن العام الذي سبقه، وكاد ان يساوي الرقم القياسي الذي سجل عام 2011.

وقالت بعثة المساعدة التابعة للأمم المتحدة في افغانستان في تقريرها السنوي إن عدد القتلى المدنيين الذين سقطوا عرضا جراء القتال بين القوات الحكومية من جهة ومسلحي طالبان من جهة اخرى سجل اكبر ارتفاع له في عام 2013.

وعزت الامم المتحدة ذلك الى انحسار العمليات العسكرية البرية والجوية التي نفذتها القوات الغربية التي تقودها الولايات المتحدة في العام الماضي، بينما تستعد هذه القوات للانسحاب من افغانستان بعد اكثر من عشرة اعوام من القتال.

وتقوم القوات الافغانية بدور اكبر في قتال مسلحي حركة طالبان فيما تقلص القوات الغربية نشاطاتها استعدادا للرحيل بحلول نهاية 2014.

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption تقول الامم المتحدة إن مسلحي طالبان مسؤولون عن 74 بالمئة من حالات القتل والاصابة

ومن المقرر ان تكمل القوات الغربية المتبقية في افغانستان، والبالغ عددها 58 الفا، انسحابها قبل نهاية هذه السنة.

وعبر التقرير عن قلق الامم المتحدة من الاعتداءات والسلب والنهب والاعدامات العشوائية التي يتعرض لها المدنيون على ايدي الجيش الافغاني.

وسجلت الامم المتحدة 2959 حالة قتل و5656 حالة اصابة في صفوف المدنيين الافغان في عام 2013 مما يمثل ارتفاعا نسبته 14 في المئة مقارنة بعام 2012.

وحملت الامم المتحدة "العناصر المناوئة للحكومة" مسؤولية التسبب في اغلب حالات القتل والاصابة التي وقعت في صفوف المدنيين.

المزيد حول هذه القصة