"خارطة طريق" لاستئناف مفاوضات اعادة توحيد قبرص

السور الذي يفصل الجانبين التركي واليوناني مصدر الصورة AFP
Image caption تم فصل الجزيرة إلى جانبين، تركي ويوناني، عام 1974

تُستكمل محادثات إعادة توحيد قبرص بعد اتفاق بين الجانبين التركي واليوناني على خارطة طريق للمفاوضات.

وقال القادة القبارصة الاتراك إن "البيان المشترك" الذي يمثل خارطة الطريق يعني أنه قد يتم استئناف المفاوضات الأسبوع المقبل، فيما قال زعيم القبارصة اليونانيين إن الاتفاق يضع أسس الحوار بين الجانبين.

وكانت قبرص قد انقسمت بعد اجتياح تركيا لشمال الجزيرة، على أثر انقلاب عسكري عام 1974 كان يهدف لضم الجزيرة إلى اليونان.

وتم تقسيم الجزيرة، حيث يسكن القبرصيون الأتراك الثلث الشمالي للجزيرة فيما يسكن اليونانيون الثلثين الجنوبيين. وتم فصل المنطقتين بمنطقة عازلة تابعة للأمم المتحدة، تسمى الخط الأخضر.

وأسس القبارصة الأتراك جمهورية مستقلة في الجزء الشمالي من الجزيرة لا تعترف بها الا تركيا.

أزمة الدين

وحاول الجانبان على مدار عدة أشهر التوصل إلى بيان مشترك بشأن استكمال المحادثات.

وقال قادة قبرص التركية يوم الجمعة إن الجانبين التركي واليوناني "قد توصلا إلى اتفاق بشأن بيان مشترك لاستكمال المحادثات".

فيما قال رئيس قبرص اليونانية، نيكوس اناستاسيادس، إن المرحلة القادمة هي الأصعب، "فالبيان المشترك لا يعني حل الأزمة القبرصية، لكنه يضع أسس الحوار التي يجب على الجانبين اتباعها".

وقال رئيس وزراء اليونان، أنتونيس ساماراس، يوم الجمعة إن محادثات إعادة الوحدة "أحدى أولويات السياسة الخارجية اليونانية".

وكانت المحادثات قد توقفت بين الجانبين عام 2012، عند تولي قبرص الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي. كما واجهت الحكومة في نيقوسيا مصاعب بشأن تأمين خطة انقاذ اقتصادية بعد أزمة الدين الأوروبية.

المزيد حول هذه القصة