الاتحاد الأوروبي يهدد بإعادة تقييم العلاقة مع سويسرا بعد موافقة شعبها على تقييد الهجرة

مصدر الصورة Reuters
Image caption هناك معارضة قوية في سويسرا لمقترحات تقييد الهجرة.

قال الاتحاد الأوروبي إنه سوف يعيد تقييم علاقاته مع سويسرا بعد تأييد السويسريين مقترحات بفرض نظام حصص صارم لتقييد هجرة مواطني دول الاتحاد الأوروبي إلى سويسرا.

وكان الناخبون السويسريون قد صوتوا بفارق ضئيل تأييدا لمقترحات تقضي بإعادة نظام تحديد حصص للمهاجرين من دول الاتحاد الأوروبي إلى سويسرا.

وقالت نتيجة التصويت في الاستفتاء على المقترحات إن 50.3 في المئة من السويسريين أيدوها.

ومن شأن القرار الأوروبي تهديد قدرة سويسرا على التعامل مع منطقة العملة الأوروبية الموحدة.

وتقول الإحصاءات إن الدول المشاركة في هذه المنطقة تستقبل أكثر من نصف صادرات سويسرا.

ومن المقرر أن يزور وزير الخارجية السويسري عواصم الدول الأوروبية لشرح نتائج الاستفتاء وللسعي إلى حل للمشكلة الناجمة عنها مع الاتحاد الأوروبي.

ويقول الاتحاد إن موقفه من نتائج الاستفتاء سوف يعتمد على كيفية ترجمة الحكومة السويسرية للتصويت إلى قانون.

وكانت المفوضية الأوروبية قد قالت إن نتيجة الاستفتاء تتعارض مع مبدأ حرية الأشخاص في التنقل.

وأضافت المفوضية إنها ستبحث تأثير ذلك على علاقتها مع سويسرا مع الأخذ بعين الاعتبار موقف الحكومة التي حثت المواطنين على التصويت بالرفض.

وتلزم هذه النتيجة الاستفتاء الحكومة بتحويل المبادرة التي قادها حزب الشعب السويسري اليميني إلى قانون.

المزيد حول هذه القصة