المعارضون الأوكرانيون يعودون للتظاهر في كييف

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

عاد عشرات الآلاف من المعارضين الأوكرانيين للتظاهر في وسط العاصمة كييف الاحد، وقال زعماؤهم إنهم لن يتخلوا عن سعيهم للاطاحة بالرئيس المنتخب فكتور يانوكوفيتش.

وحضر المتظاهرون قداسا دينيا اقيم في ميدان الاستقلال استمعوا بعده الى كلمات القاها زعماؤهم دعوا فيها الى تشديد الضغط على الرئيس يانوكوفيتش لاجباره على تعيين حكومة جديدة تكون موالية للغرب.

وقال الناشط المعارض إيغور لوتسينكو، الذي يقول إنه اعتقل وضرب في يناير م كانون الثاني الماضي، "لم تسفر الاختطافات والتعذيب عن أي نتيجة."

اما الناشط ديميترو بولاتوف، الذي يقول إنه تعرض ايضا للتعذيب، فقال من مشفاه الليتواني إنه لا ينوي الاستسلام.

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption عدد المتظاهرين اقل بكثير عن عدد الذين خرجوا اواخر يناير

وقال بولاتوف في رسالة صوتية بعث بها الى المتظاهرين بثت عبر مكبرات الصوت "سنمضي الى الأمام."

اما الناشط اولكسندر زافيروخا، فقال لوكالة فرانس برس في ميدان الاستقلال "نأمل ان تقوم السلطة ببعض التنازلات، وان الاتفاقات التي عقدتها مع المعارضة تأتي ببعض النتائج، لأن السلطة تشبه الآن القراصنة الصوماليين الذين يختطفون الرهائن ثم يتفاوضون."

وقال "نحن مصممون على البقاء هنا حتى النهاية."

يذكر ان عدد المتظاهرين الذين خرجوا اليوم اقل بكثير عن عددهم في المظاهرات التي شهدتها كييف في اواخر يناير / كانون الثاني الماضي.

المزيد حول هذه القصة