في المحكمة الجنائية الدولية: الزعيم الكونغولي نتاجاندا "أمر بقتل المدنيين"

مصدر الصورة .
Image caption سلم نتاجاندا (41 عاما) نفسه إلى السفارة الأمريكية في رواندا في آذار/مارس عام 2013

أكد ممثلو الادعاء للمحكمة الجنائية الدولية أن الزعيم السابق للمتمردين الكونغوليين بوسكو نتاجاندا أمر قواته بالقيام بعمليات قتل واعتداءات جنسية بحق المدنيين.

وسينظر القضاة في هذه المحكمة إن كان هناك ادلة كافية للمضي في إجراءات المحاكمة .

وقالت ممثلة الادعاء العام فاتو بينسودا للمحكمة إن:" بوسكو لعب دوراً رئيسياً في التخطيط لارتكاب إنتهاكات ضد المدنيين"، مضيفة "لقد تورط مباشرة في الجرائم وأعطى أوامر لارتكابها، إضافة إلى اغتصاب الفتيات".

وأشارت إلى أنه جند الأطفال وأجبرهم على القتال.

وتترتب على بينسودا مهمة إقناع القضاة في لاهاي بأنه يجب محاكمة نتاجاندا لارتكابه جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية في شرقي الكونغو الديمقراطية.

وسلم نتاجاندا (41 عاما) نفسه إلى السفارة الأمريكية في رواندا في آذار/مارس عام 2013 ،بعدما أصدرت المحكمة مذكرات باعتقاله بسبب ارتكابه جرائم ضد الإنسانية .

وانكر نتاجاندا القائد السابق لجماعة (M23) الملقب بـ "المبيد" (The Terminator) الاتهامات في جلسة استماع ما قبل المحاكمة العام الماضي .

وشهدت جماعة ام 23 المتمردة انشقاقات في شباط/فبراير عام 2013، مما أجبر القيادة والمقاتلين على الفرار إلى رواندا المجاورة.

وقال نتاجاندا خلال جلسة المحكمة إن إسمه هو "بوسكو نتاجاندا، وعندما وصلت إلى المحكمة الجنائية الدولية كنت جندياً إلا أنني لم أعد جندياً".

وأفاد مارك ديسسليي، محامي الدفاع عن نتاجاندا بأن موكله "إختار المثول أمام المحكمة لأنه واثق من عدالتها".

المزيد حول هذه القصة