إدانة 9 عناصر من الميليشيات الصربية لقتلهم 100 الباني في كوسوفو

مصدر الصورة AP
Image caption اقترفت وحدة "سكالي" أكثر الجرائم بشاعة في الحرب التي استمرت في كوسوفو من عام 1998-1999

أدان القضاء الصربي تسعة عناصر من الميليشيات الصربية لقتلهم أكثر من 100 مدني الباني خلال الصراع في كوسوفو في نهاية 1990.

وحكمت المحكمة المختصة بجرائم الحرب على التسعة المدانين الذين ينتمون إلى وحدة "سكالي" بالسجن لمدة تتراوح بين سنتين إلى 20 عاماً، لإقدامهم على إغتصاب وقتل وسرقة ضحاايهم في 4 قرى في غرب كوسوفو.

واقترفت وحدة "سكالي" أكثر الجرائم بشاعة في الحرب في كوسوفو في عام 1998-1999من بينها مجزرة ، راح ضحيتها 41 شخصاً في قرية كوسكا، إذ قامت القوات الصربية بتطويق المدنيين ثم عمدت إلى فصل النساء والأطفال عن الرجال، ثم قامت بسجن الرجال وقتلهم ثم حرقهم".

وقالت القاضية سنيزانا نيكوليتش غاروتيتش لدى تلاوة الحكم إن التسعة "ارتكبوا جرائم قتل واغتصاب، وكان هدفهم بث الذعر بين المدنيين الالبان لارغامهم على الفرار من بيوتهم والنزوح" من كوسوفو الى البانيا المجاورة.

وحكم على ثلاثة من عناصر الميليشيات التسعة بالسجن عشرين عاما، وعلى اثنين بالسجن سنتين لكل واحد منهما. كما حكم على الاربعة الاخرين بالسجن 15 عاما و12 عاما و10 اعوام وخمس سنوات.

وقال غاي دلينوي مراسل بي بي سي في بلغراد إن "هناك العديد من عناصر الميليشيات الصربية ما زالوا هاربين وملاحقين من قبل الانتربول". ويعيش حوالي 120 الف صربي في كوسوفو من أصل 1.8 مليون مواطن، أكثريتهم البانيين.

ويرفض حوالي 40 ألف كوسوفي - صربي يعيشون في الشمال، استقلال كوسوفو، وبالرغم من ذلك ،فإن كوسوفو معترف بها من حوالي 100 دولة من بينهما الولايات المتحدة وأغلبية دول الاتحاد الأوروبي.

المزيد حول هذه القصة