كينيا تتهم 70 شخصا بالانضمام إلى حركة الشباب الصومالية

مصدر الصورة Reuters
Image caption نفى كافة المتهمين أي علاقة بحركة الشباب

اتهمت محكمة في كينيا 70 شخصا بالانضمام إلى حركة الشباب الصومالية، وذلك بعد إلقاء القبض عليهم في مداهمة لأحد المساجد.

ونفى كافة المتهمين أي علاقة لهم بحركة الشباب، المرتبطة بتنظيم القاعدة.

وكانت قوات الشرطة قد داهمت مسجد موسى في مدينة مومباسا في وقت سابق من الشهر الحالي، وتحدثت عن معلومات حولي تجنيد شباب لتنفيذ هجمات مسلحة.

وقالت الشرطة إن ثلاثة أشخاص قتلوا خلال العملية الأمنية، وإنها صادرت بندقية (AK 47) وذخيرة وسيوف وسكاكين واسطوانات فيديو وأعلام تحمل رموزا لحركة الشباب.

واعتقل 129 شخصا في العملية، قبل أن يطلق سراح 21 منهم اعتبرتهم المحكمة قاصرين، بالإضافة إلى 33 آخرين لم تجد المحكمة أي أدلة تدينهم.

وسيبقى المتهمون السبعون رهن الاحتجاز حتى السادس والعشرين من فبراير/شباط انتظارا للبت في طلب بإطلاق سراحهم مقابل دفع كفالة.

وتعهدت السلطات في كينيا بتفكيك شبكات المسلحين في محاولة لإنهاء هجمات جاءت انتقاما من إرسال جنود كينيين إلى الصومال للقتال ضد حركة الشباب.

وقتل مسلحون تابعون للحركة الصومالية 67 شخصا، على الأقل، في مركز تجاري في نيروبي في سبتمبر/أيلول الماضي.

وأكدت الحكومة الكينية على أنها لن تسمح باستغلال دور العبادة لنشر التشدد بين الشباب.

المزيد حول هذه القصة