التعرف على هوية بريطاني نفذ هجوما انتحاريا في سوريا

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

علمت "بي بي سي" أن البريطاني الذي يُعتقد أنه نفذ تفجيرا انتحاريا في سوريا الأسبوع الماضي يُدعى عبد الوحيد مجيد.

ويعتقد أن عبد الوحيد (41 عاما)، وهو من مدينة كراولي في مقاطعة ويست ساسكس، فجّر سيارة مفخخة قرب سجن في مدينة حلب، وهو ما ساعد عدد من السجناء على الهرب.

وربما يكون هذا أول هجوم انتحاري ينفذه بريطاني داخل سوريا.

وقد عرفت "جبهة النصرة" - المرتبطة بتنظيم "القاعدة" - منفذ الهجوم "أبو سلميان البريطاني".

مصدر الصورة
Image caption شرطة مكافحة الإرهاب تفتش منزلا في ويست ساسكس

وقال سكان في منطقة لانغلي غرين لـ"بي بي سي" إنه سافر قبل أسابيع قليلة إلى سوريا.

ويقول نشطاء إن 300 سجينا هربوا جراء الهجوم، لكن السلطات السورية تنفي ذلك.

ويعتقد أن الهجوم جزء من محاولة لاقتحام السجون تقف وراءها جماعتي "أحرار الشام" و"جبهة النصرة".

وتمكنت القوات الحكومية السورية من استعادة السيطرة على السجن، الذي يوجد به حوالي ثلاثة آلاف سجينا، بعد قتال استمر ليوم كامل.

المزيد حول هذه القصة