كيري يصل سول وسط توترات في شبه الجزيرة الكورية

وصل وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إلى العاصمة الكورية الجنوبية سول. مصدر الصورة Reuters
Image caption اجتمع ممثلو الكوريتين في بلدة بانمونجوم الحدودية الأربعاء الماضي.

وصل وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إلى العاصمة الكورية الجنوبية سول، بعد يوم واحد من محادثات بين الكوريتين هي الأبرز خلال ست سنوات.

وتعد رحلة كيري لكوريا الجنوبية هي المحطة الأولى من جولته الآسيوية التي تشمل أيضا بكين وجاكرتا.

ومن المتوقع أن يلتقي كيري رئيسة كوريا الجنوبية بارك جيون هاي ويطلع على تفاصيل المحادثات بين الكوريتين.

وقال مسؤول في سول إن المحادثات فشلت في تضييق هوة الخلافات بين الجارتين اللدودتين.

ونقلت وكالة أنباء "يونهاب" الكورية الجنوبية عن مسؤول بوزارة الوحدة الكورية الجنوبية قوله إن بيونغ يانغ طلبت من سول تأجيل المناورات العسكرية المشتركة مع الولايات المتحدة والمزمع اجراؤها في وقت لاحق من هذا الشهر.

وقال المسؤول إن سول رفضت الطلب وقالت إن محاولات لم شمل الأسر التي فرقتها الحرب لا يجب أن تكون مرتبطة بالتدريبات العسكرية.

وأضاف: "اقترحنا أن تعمل الكوريتان على بناء الثقة من خلال محادثات لم شمل الأسر الكورية".

هدف إنساني

وستكون مباحثات لم شمل الأسر – التي تهدف للم شمل الأقارب الذين تفرقوا بسبب تقسيم شبه الجزيرة الكورية عام 1953 – هي الأولى من نوعها منذ 2010.

ومن المقرر أن تبدأ المحادثات يوم 20 فبراير/شباط، وذلك قبل أربعة أيام من المناورات العسكرية السنوية المشتركة بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة.

وتصف كوريا الشمالية هذه المناورات بأنها استعدادات للحرب، وطالبت عدة مرات بإلغائها.

وقالت كوريا الجنوبية يوم الخميس إن خطط التدريبات كانت معدة منذ أشهر، وأن المناورات ستقام في موعدها.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع كيم مين سوك: "من الخطأ أن نربط بين الطبيعة الدفاعية لتدريبات عسكرية تخدم الأمن القومي وبين محادثات لم شمل الأسر المشتتة التي لديها هدفا إنسانيا".

وأجرت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة تدريبات عسكرية مشتركة العام الماضي، في أعقاب تجربة نووية ثالثة لكوريا الشمالية في 12 فبراير/ شباط، وهو ما أدى إلى فترة طويلة من التوتر والخطاب المتطرف من كوريا الشمالية، بما في ذلك تهديدات بمهاجمة الجنوب.

وقالت وزارة الوحدة إن الكوريتين اتفقتا على إجراء مزيد من المحادثات، ولكن لم يتم تحديد موعد لذلك.

وسوف يقضي كيري يوما واحدا في سول قبل أن يتوجه إلى بكين صباح الجمعة.

ومن المتوقع أن يثير وزير الخارجية الأمريكي قضية العلاقات بين كوريا الجنوبية واليابان، والتي توترت بسبب الخلافات حول بعض القضايا التاريخية والإقليمية.

المزيد حول هذه القصة