استقالة رئيس تحرير "ليبراسيون" في نزاع على إعادة هيكلة

استقالة رئيس تحرير صحيفة ليبراسيون مصدر الصورة AFP
Image caption استخدام الصحفيون صفحات جريدتهم في الهجوم على الخطة

قدم رئيس تحرير صحيفة "ليبراسيون" الفرنسية، نيكولا ديموران، استقالته من منصبه على خلفية نزاع مع صحفيين عاملين بالجريدة يعترضون على خطة لإعادة هيكلتها وتحويل نسختها الورقية إلى شبكة تواصل اجتماعية.

ويواجه ديموران، الذي تولى رئاسة الصحيفة منذ مارس/آذار 2011، تصويتا بسحب الثقة داخل رئاسة التحرير.

وخلال مقابلة خاصة أجراها لصحيفة "لوموند" الفرنسية، أعرب ديموران عن أمله في أن تفضي استقالته من الصحفية، التي أسسها الفيلسوف الفرنسي جان بول سارتر عام 1973، إلى المساعدة في "إحياء الحوار اللازم لانتشال (ليبراسيون) من أزمتها الراهنة."

ودافع أصحاب الأسهم في الصحيفة عن الخطة المطروحة باعتبارها خطوة حيوية وحيدة لمستقبل الصحيفة المتعثرة بعد أن شهدت تراجعا في حجم مبيعاتها بنسبة 15 في المئة العام الماضي.

غير أن الصحفيين اتهموا الإدارة بأنها ترغب في تحويل صحيفتهم إلى علامة تجارية، ووصفوا الخطة بأنها تفعل أي شي دون الصحافة في حد ذاتها.

وكان الصحفيون قد أضربوا عن العمل لمدة يوم واحد وقرروا العودة إلى عملهم واستخدام صفحات الجريدة في شن هجوم على الخطة.

المزيد حول هذه القصة