جون كيري يحث المجتمع الدولي على محاربة التغير المناخي

مصدر الصورة AP
Image caption وصل كيري الى جاكارتا السبت

يلقي وزير الخارجية الامريكي جون كيري كلمة في اندونيسيا يحث فيها المجتمع الدولي على التوحد في محاربة التغير المناخي الذي يقول إنه لا يهدد البيئة فحسب بل ويهدد الاقتصاد العالمي ايضا.

ومن المقرر ان يلقي كيري كلمته في العاصمة الاندونيسية جاكارتا التي يزورها في نطاق جولة في بلدان شرق آسيا.

يذكر ان الولايات المتحدة والصين تعتبران اكبر مصدر لانبعاث الغازات المسببة للاحتباس الحراري.

وكان البلدان قد اصدرا السبت بيانا مشتركا تعهدا فيه بمضاعفة جهودهما في سبيل الحد من انبعاث غاز ثاني اوكسيد الكربون من خلال خطوات تشمل خفض انبعاث الغاز من السيارات وتحسين كفاءة المباني في استهلاك الطاقة.

"نقطة اللا عودة"

ووصل كيري، الذي كان قد بدأ جولته الخميس في كوريا الجنوبية، الى اندونيسيا في وقت سابق من يوم السبت قادما من الصين.

وتأتي جولة وزير الخارجية في نطاق سياسة "التوجه الى آسيا" التي اعلن عنها الرئيس الامريكي باراك اوباما في عام 2012، والتي تنقل مركز اهتمام السياسة الخارجية الامريكية من اوروبا والشرق الاوسط نحو آسيا والمحيط الهادئ.

وسيؤكد كيري في كلمته على الطرق التي يؤثر فيها التغير المناخي على الدول الآسيوية.

وقال مسؤول في وزارة الخارجية "سيتطرق الوزير كيري الى الاسس العلمية التي لا يرقى اليها الشك لهذا التحدي المتنامي الذي يهدد بدفع كوكبنا الى نقطة اللا عودة."

وتقول مراسلة بي بي سي في واشنطن كيم غطاس إن كيري يرغب في المساهمة في التوصل الى اتفاقية مناخية عالمية في عام 2015 تلتزم الولايات المتحدة وغيرها من الدول بموجبها بخفض كبير في التلوث الناتج عن استخدام الوقود الحجري.

وتهدف جولة المفاوضات المزمع اطلاقها في باريس العام المقبل الى التوصل الى اتفاقية دولية جديدة تخلف بروتوكول كيوتو الذي ينتهي مفعوله عام 2020. يذكر ان الولايات المتحدة لم تصدق على اتفاقية كيوتو الموقعة عام 1997.

وتنتقد الجماعات المدافعة عن البيئة الرئيس اوباما لتقاعسه عن عمل ما ينبغي لخفض الانبعاثات الكربونية الامريكية.

وكانت الولايات المتحدة والصين قد قالتا السبت إنهما "ستتعاونان من خلال الحوارات وتبادل المعلومات عن خططهما المستقبلية للحد من انبعاث الغازات المسببة للاحتباس."

وكانت لجنة المناخ المنبثقة عن الامم المتحدة قد قالت في تقرير اصدرته العام الماضي إن العلماء واثقون بنسبة 95 بالمئة بأن البشر هم "السبب الطاغي" لارتفاع حرارة الكرة الارضية منذ خمسينيات القرن الماضي.

المزيد حول هذه القصة