نيجيريا: مسلحو "بوكو حرام" يرتكبون "مجزرة" في قرية "ازجي"

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption تخضع ولاية بورنو لقانون الطوارئ

قال شهود إن مسلحين اسلاميين داهموا قرية شمالي نيجيريا وقتلوا العشرات من سكانها.

وقال الشهود إن المسلحين امسكوا بعدد من رجال القرية وقتلوهم رميا بالرصاص، قاموا بعدها بمداهمة الدور وقتل كل من يجدوه فيها.

وقال مسؤولون نيجيريون إنهم يعتقدون بأن مسلحي بوكو حرام هم المسؤولون عن الهجوم.

يذكر ان حركة بوكو حرام، التي تقول إنها تقاتل من اجل تأسيس دولة اسلامية في المناطق الشمالية من نيجيريا، تشتهر باستخدام العنف الشديد وبتنفيذ الهجمات العشوائية.

وكان اكثر من 30 شخصا قد قتلوا في بلدة كوندوغا في وقت سابق من الاسبوع الحالي في هجوم حملت بوكو حرام مسؤوليته.

وقدر شهود عدد القتلى في قرية ازجي بحوالي الـ 90، بينما قال آخرون إن عددهم يناهز الـ 60.

ونقلت وكالة رويترز عن احد سكان القرية ويدعى ابو بكر عثمان قوله "ما زالت جثث القتلى ملقاة في الطرقات، فقد هربنا دون ان نتمكن من دفنهم لأننا كنا نخشى ان يكون الارهابيون ما زالوا يختبئون في الاحراش."

ووصف شهود آخرون مشهد وصول المسلحين الى القرية صباح السبت وهم يستقلون حافلات ودراجات نارية.

وطلب المسلحون من القرويين التجمع، ثم قاموا بقتلهم.

وقد تعرضت العديد من القرى في المناطق المحيطة بمدينة مايوغوري، عاصمة ولاية بورنو، لهجمات في الاشهر الاخيرة رغم خضوع الولاية لقانون الطوارئ.

وقام الرئيس النيجيري غودلاك جوناثان باستبدال كبار قادته العسكريين في السادس عشر من الشهر الماضي بعد فشلهم في احتواء العنف.

المزيد حول هذه القصة