فنزويلا تطرد ثلاثة مسؤولين قنصليين امريكيين

مصدر الصورة Reuters
Image caption يحتج المعارضون على ارتفاع الاسعار وشح السلع

قال الرئيس مادورو إنه قرر طرد ثلاثة من الموظفين القنصليين الامريكيين من فنزويلا.

وقال الرئيس الفنزويلي في كلمة بثها التلفزيون إن الموظفين الثلاثة تسللوا الى الجامعات الفنزويلية تحت ستار عملهم القنصلي المتعلق بتأشيرات السفر الخاصة للطلاب.

وكان الرئيس مادورو قد اتهم الولايات المتحدة بالعمل مع المعارضة للاطاحة بجكومته اليسارية، وهي تهمة تنفيها واشنطن.

ويقول الرئيس الفنزويلي ايضا إن سفير بلاده لدى منظمة الدول الامريكية في واشنطن تلقى مكالمة هاتفية من وزارة الخارجية الامريكية قالت له فيها إن اعتقال لوبيز سيكون له تأثير دولي سلبي على حكومته.

وقال الرئيس مادورو إنه لا يقبل اي تهديد لسيادة فنزويلا.

اتهام

واتهمت الحكومة الفنزويلية الولايات المتحدة "بمحاولة ترويج وشرعنة الجهود الهادفة لزعزعة النظام الديمقراطي"، وذلك ردا على تصريحات لوزير الخارجية الامريكي جون كيري عبر فيها عن "قلقه" ازاء العنف الذي صاحب الاحتجاجات الاخيرة في فنزويلا.

وجاء في بيان اصدرته وزارة الخارجية في كاراكاس ان حكومة الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو "تنفي بشكل قاطع التصريحات التي ادلى بها كيري التي تعتبر مناورة جديدة اخرى تقوم بها حكومة واشنطن" للتأثير على مجرى الاحداث في فنزويلا.

وكان الامريكيون قد دعموا تولي رئيس مؤقت غير منتخب ابان محاولة انقلابية فاشلة ضد سلف مادورو، الرئيس الراحل هوغو تشافيز، عام 2002 مفضلينه على الرئيس المنتخب تشافيز.

وقوضت تلك الخطوة الى حد بعيد مصداقية الولايات المتحدة في امريكا اللاتينية.

وكان كيري قد عبر السبت عن قلقه ازاء ما وصفه "بالعنف المنفلت" الذي صاحب الاحتجات الاخيرة في فنزويلا، وانتقد بشدة قيام الحكومة باعتقال المتظاهرين المناوئين لها.

وفيما يقيم معارضو مادورو ومؤيدوه تجمعات في كاراكاس، قال كيري إنه يشعر بقلق بالغ ازاء اصدار الحكومة مذكرة اعتقال بحق احد المعارضين يدعى ليوبولدو لوبيز.

وقال كيري "لهذه التصرفات تأثير مخيف على حق المواطنين في التعبير عن مظالمهم بشكل سلمي."

المزيد حول هذه القصة