إعادة فتح القسم القنصلي بالسفارة الإيرانية في لندن بعد توقف لأكثر من عامين

مصدر الصورة AFP
Image caption الخارجية البريطانية تؤكد السفارة الإيرانية في لندن لم تٌفتح.

أٌعيد فتح القسم القنصلي في السفارة الإيرانية في لندن بعد توقف إثر قطع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين منذ أكثر من عامين.

واعتبرت الحكومة البريطانية هذا الإجراء خطوة على طريق عودة العلاقات الكاملة بين البلدين.

ونفت الخارجية البريطانية تقارير إعلامية رسمية في إيران تفيد بإعادة فتح السفارة الإيرانية في العاصمة البريطانية.

وقالت الخارجية في بيان رسمي "اتفقت المملكة المتحدة وإيران على إنه بداية من اليوم (الخميس 20 من فبراير) سوف تستمر العلاقات الثنائية بشكل مباشر عبر قائمًين بالأعمال ومسؤولين غير مقيمين في البلدين".

وأكد البيان أنه لم يتخذ بعد قرار سواء بإعادة فتح السفارة الإيرانية في لندن أو السفارة البريطانية في طهران.

وكانت الحكومة البريطانية قد أغلقت السفارة الايرانية في لندن بعد ان اغلقت سفارتها في طهران اثر هجوم جموع من الطلبة الإيرانيين عليها في أواخر شهر/ نوفمبرتشرين ثاني عام 2011.

ومنذ ذلك الحين، تولت السفارة السويدية في العاصمة الإيرانية تمثيل المصالح البريطانية في إيران، وتولت السفارة العمانية المهمة ذاتها بالنسبة للمصالح الايرانية في بريطانيا.

"عملية متدرجة"

وتعتبر الخارجية البريطانية استئناف عمل القسم القنصلي في السفارة الإيرانية إشارة على التقدم بين البلدين.

وقال بيانها إن هذه الخطوة "هو المرحلة التالية في عملية متدرجة نحو علاقاتنا الثنائية مع إيران".

وقال ناطق باسم الخارجية "لقد أوضحنا ان مسألة التعويض عن الاضرار التي اصيبت بها ممتلكاتنا في طهران يجب تسويتها".

يذكر ان نحو 400 الف ايراني يقيمون في بريطانيا.

وكانت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية شبه الرسمية قد نقلت عن نائب وزير الخارجية مجيد تاخت رافانتشي قوله إن العلاقات بين البلدين قد استؤنفت، وان العلم البريطاني رفع من جديد على مبنى السفارة في العاصمة الايرانية.

غير أن وكالة أسوشيتدبرس نقلت عن دبلوماسيين في لندن قولهم إن القسم القنصلي في السفارة الإيرانية، الذي يصدر التأشيرات ويتعامل مع الشؤون التجارية، هو الذي استأنف العمل الخميس. وأكدوا أن القسم السياسي لا يزال مغلقا.

المزيد حول هذه القصة