احتجاجات في اريزونا على قانون "يحارب المثليين"

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption تظاهر المئات في فينكس للاحتجاج على القانون الجديد

شهدت ولاية اريزونا الأمريكية احتجاجات على قانون جديد صوت عليه مجلس الولاية يسمح لاصحاب المصالح التجارية برفض التعامل مع الزبائن المثليين مراعاة لمعتقداتهم الدينية.

فقد تظاهر المئات في مدينتي توكسون وفينكس بعد يوم واحد من التصويت على القانون.

ولم تقل حاكمة الولاية جان بريور ما اذا كانت تنوي التصديق على القانون لكي يصبح ساريا. ومن المتوقع ان تصل الى قرار بهذا الشأن الاسبوع المقبل.

وكانت سبع ولايات امريكية اخرى قد طرحت قوانين مماثلة، ولكن اريزونا هي الولاية الوحيدة التي صوتت لصالح تمريره.

ويقول مؤيدو القانون إنه يحمي حق المواطنين المكفول دستوريا بحرية التعبير وحرية العبادة.

"حفنة المتطرفين"

وتجمع نحو 250 محتجا امام مبنى حاكمية الولاية في فينكس عصر الجمعة وهم يرفعون لافتات كتبت عليها عبارات من قبيل "وماذا عن حب الجار؟" اشارة الى التعاليم الواردة في الانجيل.

في غضون ذلك، سار اكثر من 200 متظاهر في مدينة توكسون الى مكتب الحاكمة بريور.

وكان القانون قد مرر في وقت متأخر من مساء الخميس رغم معارضة قوية من جانب الاعضاء الديمقراطيين في مجلس الولاية الذين قالوا إنه سيميز ضد المثليين.

ولكن النواب الجمهوريين صوتوا لصالح القانون عدا ثلاثة منهم.

ونقلت وكالة اسوشييتيد برس عن باري بروم، رئيس المجلس الاقتصادي في فينكس، قوله "هذا القانون من عمل حفنة من المتطرفين الذين لا يهمهم مستقبل اريزونا. اعتقد ان العواقب السياسية لهذا القانون ستكون اخطر مما يعتقد البعض."

وكانت الحاكمة بريور - المحسوبة على المحافظين - قد تعرضت لضغوط قوية من جانب قطاع رجال الاعمال لاجبارها على نقض القانون خصوصا وان الولاية ستستضيف نسخة عام 2015 من مباراة (سوبربول) لكرة القدم الامريكية - اكبر حدث رياضي سنوي تشهده البلاد.

ولكنها تعرضت ايضا لضغوط من جانب المحافظين الذين يدعمون القانون ويقولون إنه مجرد تعديل لقانون الحريات الدينية المعمول به حاليا.

ونقلت اسوشييتيد برس عن النائب الجمهوري جون ألن - المؤيد للقانون - قوله "إنه من الغريب بالنسبة لي ان لا يتمكن صاحب عمل من ممارسة ايمانه في اعماله."

المزيد حول هذه القصة