اشتباكات بين الشرطة ومعارضين في كاراكاس بفنزويلا

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption يقول الرئيس مادورو إن البلاد تواجه مخططا يمينيا للاطاحة بحكومته

اندلعت اشتباكات بين قوات الشرطة الفنزويلية ومتظاهرين معارضين للحكومة عقب مظاهرة شارك فيها الآلاف في العاصمة كاراكاس.

وقد اصيب عدد من الاشخاص بجروح عندما اطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع فيما استخدم المتظاهرون الحجارة في حي التميرا بالعاصمة.

من جانب آخر، شارك عشرات الآلاف من مؤيدي الرئيس نيكولاس مادورو في مظاهرات انطلقت في وسط كاراكاس ومدن فنزويلية عدة.

وقد قتل عشرة اشخاص في اسبوعين من المظاهرات التي وصفها الرئيس مادورو بأنها بمثابة محاولة لقلب نظام الحكم.

ويقول الرئيس الفنزويلي إن العنف الذي تشهده البلاد جزء من ستراتيجية تنفذها جماعات يمينية بالتواطؤ مع الولايات المتحدة لزعزعة استقرار حكومته.

وقال لعشرات الآلاف من مؤيديه في كاراكاس "لدينا ديمقراطية قوية في فنزويلا، ولكن يعوزنا معارضة تؤمن بالديمقراطية."

وكان نيكولاس مادورو قد فاز في الانتخابات الرئاسية التي اجريت في ابريل / نيسان الماضي عقب وفاة الرئيس هوغو تشافيز الذي حكم البلاد نحو 14 سنة.

وقاد زعيم المعارضة هنريك كابريليس، الذي خسر الانتخابات الاخيرة، مظاهرة في كاراكاس السبت.

وانتقد كابريليس في كلمة اعتقال الناشط المعارض ليوبولدو لوبيز الذي تتهمه الحكومة بالتحريض على العنف.

وناشد كابريليس مناصريه مواصلة الاحتجاج، ولكن دون اللجوء الى العنف.

وقال "هناك ملايين الاسباب للاحتجاج، فهناك العديد من المشكلات والكثير من المعاناة، ولكن حركتنا يجب ان تكون مختلفة."

وتشكو المعارضة من ارتفاع معدل الجريمة وازدياد نسبة التضخم وشح المواد الاساسية، وتحمل السياسات الاشتراكية التي انتهجتها الحكومة في السنوات الـ 15 الماضية بالتسبب في هذه الازمات.

كما نظم المعارضون مظاهرات في ولايات تاشيرا وميريدا الغربيتين.

المزيد حول هذه القصة