الصين تعاني من تلوث الهواء الشديد وترفع حالة التأهب

رجل يرتدي قناع مصدر الصورة Reuters
Image caption زاد عدد من يرتدون الأقنعة في الشوارع بشكل ملحوظ

رفعت الصين مستويات الإنذار المتعلقة بتلوث الهواء إلى المستوى الثاني لأول مرة في تاريخها، كما أعلنت وزارة البيئة أنها سترسل فرقا من مفتشي مكافحة البيئة إلى بكين وغيرها من المناطق لفحص مستويات التلوث في المناطق الصناعة وتفقد مواقع البناء.

يأتي الإجراء في إطار حملة تهدف إلى التصدي لموجة شديدة من تلوث الهواء تعصف بالبلاد.

وتسعى الحكومة إلى تحسين الإجراءات المتعلقة بالتصدي لتلوث الهواء الذي أصبح يؤرق المواطنين ويؤثر على صورة الصين دوليًا.

وقالت الوزارة إن مهمة فرق التفتيش، المؤلفة من 12 فريقا، تنطوي على تفقد مصانع الحديد والفحم والزجاج والأسمنت في بكين ومدينة تيانجين القريبة ومقاطعة خبي وكذا المناطق المحيطة بهذه المناطق.

كما تعتزم الفرق مراجعة إجراءات تصدي الحكومات المحلية لتلوث الهواء خلال الأيام الماضية، وأضافت الوزارة أنها ستعلن عن أي تجاوزات فور اكتشافها.

وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) إن السلطات أمرت بوقف 20 في المئة من سير المركبات الخاصة في مدينة شيجياشوانغ، عاصمة مقاطعة خبي، يوم الأحد.

وتقوم شاحنات بعمليات رش لشوارع العاصمة بكين كجزء من تعزيز إجراءات نظافة الشوارع، كما شوهد عدد غير مسبوق من المواطنين يرتدون الأقنعة الواقية من التلوث بشكل ملحوظ.

وتضم إنذارات التلوث مجموعة من الإجراءات الأخرى من بينها وقف بعض المصانع أو خفض الإنتاج، وكذلك وقف أعمال البناء ومنع الألعاب النارية.

ورغم وجود لوائح تنظم مستويات الإنبعاثات الملوثة الناجمة من الصناعات ، إلا أنها غير مفعلة على نحو كاف، حيث تهتم الحكومات المحلية بالمشروعات التي تُدر عائدا اقتصاديا بغض النظر عن كمية التلوث التي تسببها.

وتواجه معظم مقاطعات وسط وشرق الصين موجة خطيرة من تلوث الهواء منذ يوم الجمعة. وأبلغت بكين وخمس مقاطعات أخرى في شمال وشرق الصين عن "ضباب دخاني كثيف".

ويقول المركز الوطني للأرصاد إن موجة التلوث هذه ستستمر حتى يوم الخميس المقبل.

المزيد حول هذه القصة