صربي متشدد يفوز بعمودية ميتروفيتسه في كوسوفو

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption اجراءات امن مشددة في ميتروفيتسه

فاز الصربي القومي المتشدد غوران راكيتش بانتخابات عمودية الجزء الشمالي الصربي من مدينة ميتروفيتسه المقسمة في كوسوفو بعد حملة شهدت اغتيال احد المرشحين.

وفاز راكيتش بـ 52,6 بالمئة من مجموع الاصوات، حسب النتائج الأولية. وكان عدد الناخبين الذين يحق لهم التصويت 28 الفا.

ويقبع اوليفر ايفانوفيتش، منافس راكيتش الرئيسي، في السجن بعد ان وجه اليه الادعاء الاوروبي تهمة ارتكاب جرائم حرب ضد البان كوسوفو في عام 1999 وارتكاب جريمة قتل عام 2000.

وفي يناير / كانون الثاني الماضي، اغتيل ديميتري يانيتشييفيتش، مرشح احد الاحزاب المتعاونة مع الالبان، خارج منزله في المدينة.

وشددت قوات حفظ السلام التابعة لحلف شمال الاطلسي وشرطة الاتحاد الاوروبي اجراءات الامن يوم الاحد خلال عملية التصويت، الرابعة من نوعها في اربعة اشهر.

وكانت الانتخابات السابقة قد افسدت نتيجة العنف والترهيب.

ففي الانتخابات الاولى التي جرت في الثالث من نوفمبر / تشرين الثاني، اعتدى ملثمون على مراكز الاقتراع واتلفوا قسائم التصويت. والقي باللائمة لهذه الهجمات على المتشددين الصرب الذين كانوا يريدون افساد الانتخابات خوفا منهم بأنها تشرعن انفصال كوسوفو من صربيا في عام 2008.

وفعلا الغيت نتيجة الانتخابات.

واجريت انتخابات اخرى في الاول من ديسمبر / كانون الاول، ولكن المرشح الفائز فيها رفض ان يؤدي قسم الولاء للمؤسسات الطربية الالبانية المشتركة في كوسوفو، مما ادى الى اجراء انتخابات ثالثة.

يذكر ان معظم الصرب الذين يسكنون المناطق الشمالية من كوسوفو لا يعترفون بسلطة الحكومة المركزية في برشتينا بل يرون ان كوسوفو يجب ان تعود الى حضن صربيا.

المزيد حول هذه القصة