"الوضع في أوكرانيا ليس نتيجة لصدام الشرق والغرب"

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إن الوضع في أوكرانيا ليس نتيجة صدام مصالح الشرق والغرب، ودعا جميع الشعوب للمساعدة في جلب الاستقرار إلى أوكرانيا.

وتواجه الإدارة الجديدة في أوكرانيا معارضة من الجوار الناطق باللغة الروسية.

وكانت روسيا التي تدعم الرئيس المعزول فيكتور يانوكوفيتش قد حذرت دولا أخرى من محاولة الاستفادة بشكل أحادي من الوضع في أوكرانيا، وقال وزر الخارجية سيرغي لافروف إن "سياسة عدم التدخل" الروسية سوف تستمر.

وكان كيري قد التقى وزير الخارجية البريطاني ويليام هيغ الثلاثاء في واشنطن لبحث الوضع في أوكرانيا.

وصرح كيري عقب الاجتماع بأن "الطرفين ملتزمان بدعم جهود الشعب الأوكراني الرامية إلى تحقيق الديمقراطية".

وكان الرئيس الأوكراني المؤقت أوليكسندر تيرتشينوف قد حذر من مخاطر الانقسام في البلاد بعد عزل سلفه فيكتور يانوكوفيتش.

وقال تيرتشينوف أمام البرلمان انه يريد الاجتماع بجهات قانونية لمناقشة مخاطر احتمال انفصال المناطق التي تقطنها عرقيات روسية.

وكانت عدة مناطق تتحدث الروسية في أوكرانيا قد احتجت على عزل الرئيس الموالي لروسيا واحلال ادارة تميل الى الاتحاد الأوروبي مكانه.

وكان بعض المتحدثين بالروسية في مدينة سيفاستوبول قد استبدلوا العلم الأوكراني بالروسي في بعض الأبنية الحكومية المحلية.

في هذه الأثناء أجل البرلمان تشكيل حكومة وحدة وطنية إلى الخميس، من أجل إتاحة الفرصة لمزيد من المشاورات.

وكان يانوكوفيتش قد غادر كيف في نهاية الأسبوع إلى جهة غير معلومة، واصدرت السلطات المؤقتة مذكرة اعتقال بحقه بتهمة التسبب بموت أكثر من مئة شخص.

وعارضت روسيا بشدة التغييرات في أوكرانيا، ووصف رئيس الوزراء الروسي ديميتري مدفيديف الإدارة الجديدة بأنها مكونة من "أشخاص قاموا بتمرد مسلح".

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption حاملة جنود روسية في شوارع مدينة سيفاستوبول

.

المزيد حول هذه القصة