الولايات المتحدة ترحل دبلوماسيين فنزويليين

فنزويلا مصدر الصورة AP
Image caption خرجت مظاهرات مناوئة للحكومة وأخرى مؤيدة لها

قامت الولايات المتحدة بترحيل ثلاثة دبلوماسيين فنزويليين ردا على ترحيل السلطات الفنزويلية ثلاثة من موظفي القسم القنصلي في السفارة الفنزويلية في كاراكاس.

وكانت السلطات الفنزويلية قد رحلت الدبلوماسيين الامريكيين قبل حوالي أسبوع بعد اتهامهم بإجراء اتصالات مع منظمات "تنتهج العنف"، ونفى الرئيس باراك أوباما التهمة الموجهة للدبلوماسسيين الأمريكيين.

وكان ما لا يقل عن 13 شخصا قد قتلوا نتيجة أعمال عنف في فنزويلا، إلا أن المعارضة تقدر العدد ب 15 قتيلا.

وجاء الإعلان عن ترحيل الدبلوماسيين الفنزويليين في وقت كانت الحكومة في كاراكاس تستعد لإعلان إسم سفيرها الجديد في واشنطن.

اضطرابات

وكانت اضطرابات قد وقعت في محافظة تاتشيرا وماريدا في فنزويلا حيث تظاهر طلاب احتجاجا على ارتفاع معدلات الجريمة وكذلك للمطالبة بحل مشاكل البطالة المرتفعة وغياب السلع.

وكانت الحكومة قد حملت "بعض رجال الأعمال الجشعين" مسؤولية المشاكل الاقتصادية.

واتهم الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو زعيم المعارضة ليوبولد لوبيز بالتحريض على العنف الذي أدى اعتقاله إلى تصعيد ألاضطرابات.

وتتهم الحكومة لوبيز بالتآمر عليها مع وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (السي اي ايه).

يذكر أن المظاهرات المناوئة للحكومة تزامنت مع مظاهرات مؤيدة لها.

ودعا الرئيس مادورو إلى عقد "مؤتمر سلام وطني" الأربعاء.

المزيد حول هذه القصة