الأزمة الأوكرانية: مجلس الميدان يرشح ياتسينيوك لرئاسة الوزراء لفترة انتقالية

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أعلن مجلس الميدان الذي يجمع قادة المعارضة الاوكرانية عن ترشيح ارسيني ياتسنيوك، رئيسا للوزراء،ويأتي هذا القرار بعدما عزل البرلمان الأوكراني الاسبوع الماضي الرئيس فيكتور يانوكوفيتش.

وكان ياتسينيوك وزيراً للاقتصاد والخارجية. وقد دعي لقيادة البلاد قبل انتخابات رئاسية مبكرة ستنظم في 25 ايار/مايو.

ويعد ياتسينيوك أحد الأعضاء البارزين في حركة الاحتجاج التي احتلت وسط كييف في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، كما أنه يرأس حزب "الوطن".

وقال ياتسينيوك في تصريحات لبي لبي سي إنه سيكون على الحكومة الجديدة اتخاذ اجراءات لن تحظى بأي دعم شعبي للتعاطي مع الأزمة المالية الحادة للبلاد واصفا الادارة الجديدة في البلاد، بأنها ستكون بمثابة حكومة انتحار سياسي.

هذا وقد تم الاعلان عن اسماء عدد من اعضاء الحكومة الجديدة أمام الحشود في ميدان الاستقلال في العاصمة كييف. وتضم قائمة الوزراء أحد المتظاهرين الذي كان قد القي القبض عليه وتم تعذيبه اثناء الانتفاضة الشعبية التي اطاحت بحكم الرئيس فيكتور يانكوفيتش.

وامام رئيس الوزراء المقترح مهمة جسيمة لمنع اوكرانيا من التردي في هاوية الافلاس واحتواء الاتجاهات الانفصالية المتصاعدة في جنوب البلاد خصوصا في شبه جزيرة القرم حيث يشعر قسم كبير من السكان انه اقرب الى موسكو من كييف.

اشتباكات وتحذير

مصدر الصورة .
Image caption يعد ياتسينيوك أحد الأعضاء البارزين في حركة الاحتجاج التي احتلت وسط كييف في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي

وفي وقت سابق، اندلعت اشتباكات في شبه جزيرة القرم الأوكرانية بين أنصار أوكرانيا وروسيا، حيث لا تزال القيادة الجديدة في كييف تقوم بتفكيك مؤسسات مرتبطة بالرئيس المخلوع فيكتور يانوكوفيتش.

وفي موسكو، أمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بتفقد فوري واسع النطاق للاستعداد القتالي للقوات المسلحة الروسية، حسبما قال وزير الدفاع سيرجي شويجو .

وقال شويجو خلال اجتماع بوزارة الدفاع إنه تم وضع القوات في المناطق الوسطى والغربية في حالة تأهب الساعة العاشرة بتوقيت جرينتش، إلا أنه لم يربط هذا التحرك بالاضطرابات في أوكرانيا- التي تقع على الحدود مع المنطقة العسكرية الغربية الروسية.

وفي كييف، قال وزير الداخلية الأوكراني الجديد أرسن أفاكوف أن قوة شرطة مكافحة الشغب التي ألقي باللوم عليها في مقتل محتجين أوكرانيين في كييف جرى حلها.

وكتب أفاكوف على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" مساء أمس الثلاثاء مستخدما الاسم الأوكراني للشرطة المشكلة منذ عقدين من الزمن "لم تعد بيركوت موجودة". وبيركوت تعني النسر.

وفي مؤشر على الانقسامات داخل المعارضة السابقة، أجل برلمانيون أمس الثلاثاء تشكيل حكومة مؤقتة حتى غدا الخميس.

وطالب نشطاء أن يتم منح زعماء الاحتجاج المستمر منذ ثلاثة أشهر في ميدان الاستقلال في كييف مناصب وزارية.

وفي سياق متصل، حذر كيري روسيا من أن اي تدخل عسكري سيكون "خطأ فادحا".

ويزور المسؤول الثاني في الخارجية الاميركية ويليام بيرنز كييف لعرض مساعدة السلطات الجديدة دون اثارة موسكو. وقد اكد "الحاجة الملحة واهمية جهود البرلمان في تشكيل حكومة تعددية تمثل كافة مناطق اوكرانيا".

من جهته اعرب الحلف الاطلسي عن استعداده لمواصلة مساعدة اوكرانيا التي يقيم معها علاقات وثيقة ومتابعة اصلاحاتها الاقتصادية، كما اعلن الامين العام للحلف اندرز فوغ راسموسن.

المزيد حول هذه القصة