مدخنو السيجار في كوبا يأملون في تكوين أطول عمود من رماد السيجار في العالم

مسابقة تدخين السيجار مصدر الصورة Getty
Image caption حاول المتسابقون تكوين عقب سيجار في طول السيجار الأصلي قبل تدخينه

يتطلع نحو 200 مدخن سيجار في كوبا خلال المهرجان السنوي للسيجار إلى تكوين أطول عمود من رماد سيجار متصل في العالم بعد الانتهاء من تدخينه.

وعلى الرغم من أن العديد من المشاركين عانوا من نوبات صداع جراء تدخين السيجار، فإن ابتسامات علت وجوههم وتخللت أحاديثهم ضحكات وأخذوا يصفقون عندما نجحوا في تكوين أعمدة طويلة من رماد السيجار.

وبدأ كل مشارك في المسابقة في تدخين سيجار كوبي فاخر طوله 17.8سنتم (نحو 7 بوصات).

وواجه المشاركون في المسابقة تحديا يتمثل في إنتاج أعمدة متصلة من رماد السيجار على قدر الإمكان تكون في طول السيجار الأصلي قبل تدخينه.

وجلس المتسابقون ورؤوسهم مائلة نحو الخلف في محاولة لمنع أعمدة رماد السيجار من التفتت فوق طاولة الجلوس أو فوق وجوههم.

وحاول المتسابقون ما بين عمليات نفث دخان السيجار إبقاء رماد السيجار في شكل عمودي في محاولة شبه مستحيلة أحيانا للاحتفاظ به على شكل قطعة واحدة.

وقالت احدى المشاركات في السباق تسمى أبريل أنجلوني وهي من الولايات المتحدة "لقد كانت المحاولة مرهقة" علما بأن هذه المتسابقت كونت عمودا من رماد سيجارها طوله 13.9 سنتم.

وقالت متسابقة أخرى تسمى تمارا تيكسو وهي من أصول إسبانية تروج بيع السيجار في روسيا "الوضع أصعب مما توقعنا".

ونظمت المسابقة في مركز هافانا للمؤتمرات وهو مكان يشهد اجتماعات السياسيين المحليين أو رجال الدولة الأجانب.

واضطر بعض المتسابقين إلى الانسحاب من السباق بعدما اشتكوا من الدوار أو الغثيان.

ويذكر أن السيجار يتصدر الصادرات الكوبية إلى العالم إذ ارتفعت صادرات السيجار إلى نسبة 8 في المئة السنة الماضية بحيث حققت 447 مليون دولار.

المزيد حول هذه القصة