طالبان الباكستانية تعرض هدنة لمدة شهر واحد مع الحكومة

الناطق باسم طالبان باكستان شهيد الله شهيد مصدر الصورة BBC World Service
Image caption الناطق باسم طالبان باكستان شهيد الله شهيد

عرضت حركة طالبان الباكستانية هدنة لمدة شهر واحد مع الحكومة بهدف إتاحة الفرصة للجهود المبذولة لإبرام اتفاق سلام بين الطرفين، حسب الناطق باسم طالبان، شهيد الله شهيد.

وأضاف الناطق في بيان أرسله إلى الصحفيين السبت أن القيادة العليا للحركة طلبت من وحداتها الالتزام بقرار وقف إطلاق النار و"الامتناع عن أي نشاط خلال هذه الفترة".

وأوضح شهيد الله شهيد قائلا إن الحركة قررت وقف إطلاق النار بعدما تلقت "ردا إيجابيا من الحكومة ومناشدة من علماء الدين ومن أجل مستقبل أفضل لباكستان".

وطالب الناطق باسم طالبان من الحكومة الالتزام بشروط طالبان ومن ضمنها وضع حد للضربات الجوية التي تشنها طائرات بدون طيار أمريكية وتطبيق أحكام الشريعة الإسلامية.

وقال عرفان صديقي، الناطق باسم رئيس الوزراء، إن الحكومة لم تتلق أي معلومات بشأن وقف إطلاق النار لكنه أضاف أن هذه التقارير إذا صحت ستكون "تطورا إيجابيا."

وكانت جهود الوساطة الهادفة إلى حمل الطرفين على التفاوض قد تعثرت في أعقاب إعلان طالبان عن قتل 23 جنديا باكستانيا كانت تحتجزهم لديها.

وتعرض قرار الحكومة الباكستانية بإجراء مفاوضات مع طالبان لانتقادات من طرف أحزاب معارضة لأن الحركة استمرت في شن هجمات مسلحة على الحكومة.

ويذكر أن طالبان تحاول الإطاحة بالحكومة وإنشاء نظام خاص بها يقوم على فهم متشدد للإسلام.

وقتل عشرات الآلاف من الباكستانيين في هجمات شنها متشددون.

المزيد حول هذه القصة