روسيا في الأمم المتحدة: يانوكوفيتش طلب إرسال قوات روسية لأوكرانيا

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قال المندوب الروسي في الأمم المتحدة إن الرئيس الأوكراني المعزول فيكتور يانوكوفيتش قد طلب من روسيا التدخل العسكري لحماية المدنيين في أوكرانيا.

وقال فيتالي تشوركين في كلمة في الأمم المتحدة إن يانوكوفيتش قد تقدم بطلب خطي للرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

ويحاول العديد من البلدان تبرير تدخلاتها العسكرية بالاعتماد على مبدأ أن حكومة البلد قد طلبت التدخل لاخماد تمرد فيها.

ورفض السفراء الغربيون في الأمم المتحدة هذه المحاولات الروسية لتبرير التدخل العسكري.

"إنذار"

وكانت مصادر في وزارة الدفاع الأوكرانية اتهمت الجيش الروسي بمطالبة القوات الأوكرانية في شبه جزيرة القرم بالاستسلام.

مصدر الصورة AP
Image caption رفض السفراء الغربيون في الأمم المتحدة هذه المحاولات الروسية لتبرير التدخل العسكري.

وقالت المصادر الأوكرانية إن قائد الاسطول الروسي في البحر الأسود اليكسندر فيتكو هدد بشن هجوم على هذه القوات إذا لم تستسلم قبيل فجر الثلاثاء.

بيد أن وكالة انترفاكس الروسية نقلت في وقت لاحق عن متحدث روسي نفيه لتحديد أي إنذار نهائي.

وقد هدد الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة بفرض عقوبات على موسكو ومنع السفر بسبب تدخلها في شبه جزيرة القرم.

"تعبئة عامة"

وقد بدأت الأزمة في أوكرانيا الشهر الماضي إثر الاطاحة بالرئيس يانوكوفيتش بعد أشهر من الاحتجاجات الجماهيرية المعارضة في شوارع أوكرانيا.

ومنذ ذلك التاريخ أرسلت روسيا الآلاف من عديد قواتها العسكرية إلى شبه جزيرة القرم وحوطت القواعد العسكرية كما سيطرت على مطاراتها.

وقال الكرملين إن قواته مطلوبة هناك لحماية المدنيين في المنطقة، حيث أن العديد منهم ناطقون بالروسية ويرحبون بالتدخل الروسي.

Image caption قائد القوات البحرية الأوكراني يخاطب جنوده بضرورة الوقوف بوجه التدخل الروسي.

وقالت موسكو، التي لا تعترف بالحكومة الاوكرانية الجديدة، إن سكان القرم تحت تهديد " المتطرفين القوميين" منذ بدء الاحتجاجات في كييف.

وقد دعت أوكرانيا إلى التعبئة العامة لمواجهة التدخل الروسي.

ولم تطلق حتى الآن أي اطلاقة في المنطقة على الرغم من تشديد روسيا للهجة التهديد في خطابها مع الحكومة الاوكرانية الجديدة.

وتقول تقارير ان قادة الجيش الأوكراني في مختلف القواعد العسكرية قد ابلغوا بترك قواعدهم قبل صباح الثلاثاء.

وقد اتهم الرئيس الامريكي باراك أوباما ثانية روسيا بانتهاك القانون الدولي قائلا إن موسكو تقف في "الجانب الخاطئ من التاريخ".

ويقول مسؤولون أمريكيون إنهم يخططون لفرض عقوبات اقتصادية على المنظمات والشخصيات الروسية.

كما حضوا موسكو من جديد على سحب قواتها من شبه جزيرة القرم، مقترحين ارسال مراقبين دوليين الى اوكرانيا.

المزيد حول هذه القصة