روسيا تحكم قبضتها العسكرية على منطقة القرم

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أحكمت روسيا قبضتها العسكرية على منطقة القرم الأوكرانية، مسيطرة بحكم الأمر الواقع عليها، على الرغم من المطالب الغربية لها بالانسحاب.

وأخذ آلاف الجنود من القوات الروسية في تأمين المنطقة، كما أفادت التقارير بنقل المزيد من المعدات العسكرية، وزيادة في حركة السفن.

وكانت القوى الصناعية السبعة في العالم قد نددت بـ"انتهاك موسكو للسيادة الأوكرانية".

وأصدرت أوكرانيا أمرا بالتعبئة العامة، كما طالبت بمزيد من الدعم الدولي.

وتقول روسيا إنها تحمي مصالحها ومصالح المواطنين الناطقين بالروسية في شبه جزيرة القرم، وفي المناطق الأخرى، في أعقاب إطاحة الرئيس فيكتور يانوكوفيتش الموالي لروسيا الشهر الماضي.

وقد أثرت الأزمة في أسواق الأسهم والبورصة الروسية الاثنين، إذ انخفض مؤشر موسكو الرئيس بنسبة 9 في المئة.

وانخفضت قيمة العملة الروسية، الروبل، مقابل الدولار الأمريكي، كما زاد البنك المركزي الروسي معدل إقراضه إلى 7 في المئة، بعد أن كان 5.5 في المئة.

مصدر الصورة Reuters
Image caption تدعو حكومات غربية روسيا إلى وقف أنشطتها العسكرية في القرم

ويقول مراسل بي بي سي مارك لوين الموجود حاليا في سيفاستوبول إن القرم أصبحت الآن بحكم الأمر الواقع تحت السيطرة الروسية، وإن لم تطلق أي رصاصة.

ويضيف أن القوات الروسية تحيط بقاعدتين أوكرانيتين عسكريتين، وتحتل بعض المنشآت مثل المطارات.

وقد تجاوزت القوات الروسية التي وصلت إلى المنطقة الوجود العسكري الأوكراني، كما نصبت، كما يقول المراسل، متاريس لسد الطرق المؤدية إلى القرم.

وكان حرس الحدود الأوكراني قد قال الاثنين إن هناك تعزيزات من المدرعات على الجانب الروسي من القناة الضيقة التي تفصل بين روسيا ومنطقة القرم الأوكرانية.

وقال متحدث باسم حرس الحدود أيضا إن سفنا روسية تحركت في ميناء سيفاستوبول وحوله حيث توجد قاعدة لأسطول البحر الأسود الروسي وإن القوات الروسية عطلت خدمات الهواتف المحمولة في بعض المناطق.

وأضاف متحدث باسم حرس الحدود أنه تم تعزيز المدرعات الروسية قرب ميناء على الجانب الروسي من قناة كيرش المواجهة لمدينة كيرش الحدودية.

زيارة كيري

ويزور وزير الخارجية الأمريكي جون كيري العاصمة الأوكرانية كييف الثلاثاء للتعبير عن دعم واشنطن للسلطات الانتقالية في هذا البلد، بحسب ما أعلن مسؤولون أمريكيون الأحد، مشيرين إلى أن شبه جزيرة القرم باتت بالكامل تحت سيطرة القوات الروسية.

وأعلنت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية جنيفر ساكي في بيان مقتضب عن زيارة كيري إلى كييف.

وقالت ساكي في بيانها إنه "في كييف، في 4 مارس/ آذار، سيلتقي الوزير كيري مسؤولين كبار في الحكومة الجديدة، وقادة البرلمان وأعضاء في المجتمع المدني".

وأضافت أن كيري "سيجدد التأكيد على دعم الولايات المتحدة القوي لسيادة أوكرانيا واستقلالها وسلامة أراضيها".

وكان كيري قد ندد شخصيا في مقابلات مع محطات تلفزيونية أمريكية الأحد بـ"العدوان والغزو" الروسي لأوكرانيا.

المزيد حول هذه القصة