روسيا تؤكد بقاء قواتها في أوكرانيا

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أكدت روسيا أن قواتها سوف تبقى في الأراضي الأوكرانية "لحماية المصالح الروسية والمواطنين الروس" إلى أن تعود الأمور هناك إلى طبيعتها.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف إن روسيا "تدافع عن حقوق الإنسان لمواطنيها في وجه القوميين المتطرفين".

وتسيطر روسيا الآن على شبه جزيرة القرم بالرغم من إدانة الغرب "لانتهاك سيادة أوكرانيا".

وأعلنت أوكرانيا التعبئة العسكرية العامة ردا على التدخل العسكري الروسي.

وكان البرلمان الروسي قد اقر استخدام الجيش السبت، عقب خلع الرئيس الموالي لروسيا فيكتور يانوكوفيتش.

وقال لافروف الإثنين في جنيف "عادة يقطف المنتصرون ثمار انتصارهم بانتهاك حريات الأقليات والحريات الأساسية. إن أعمال العنف التي يرتكبها القوميون المتطرفون تهدد مصالح السكان الروس وسلامتهم والمصالح الإقليمية لروسيا".

تأثير

وقد أثرت الأحداث سلبا على السوق المالي في موسكو، حيث هبط مؤشر "ميكيكس" بنسبة 9 في المئة في بداية التداولات، بينما هبطت قيمة الروبل إلى أدنى مستوى لها مقابل الدولار الأمريكي، كما رفع البنك المركزي الروسي قيمة فائدة الإقراض من 5.5 في المئة إلى 7 في المئة.

مصدر الصورة Reuters
Image caption تدعو حكومات غربية روسيا إلى وقف أنشطتها العسكرية في القرم

ويقول مراسل بي بي سي مارك لوين الموجود حاليا في سيفاستوبول إن القرم أصبحت الآن بحكم الأمر الواقع تحت السيطرة الروسية، وإن لم تطلق أي رصاصة.

ويضيف أن القوات الروسية تحيط بقاعدتين أوكرانيتين عسكريتين، وتحتل بعض المنشآت مثل المطارات.

وقد تجاوزت القوات الروسية التي وصلت إلى المنطقة الوجود العسكري الأوكراني، كما نصبت، كما يقول المراسل، متاريس لسد الطرق المؤدية إلى القرم.

وكان حرس الحدود الأوكراني قد قال الاثنين إن هناك تعزيزات من المدرعات على الجانب الروسي من القناة الضيقة التي تفصل بين روسيا ومنطقة القرم الأوكرانية.

وقال متحدث باسم حرس الحدود أيضا إن سفنا روسية تحركت في ميناء سيفاستوبول وحوله حيث توجد قاعدة لأسطول البحر الأسود الروسي وإن القوات الروسية عطلت خدمات الهواتف المحمولة في بعض المناطق.

وأضاف متحدث باسم حرس الحدود أنه تم تعزيز المدرعات الروسية قرب ميناء على الجانب الروسي من قناة كيرش المواجهة لمدينة كيرش الحدودية.

وقالت ساره رينسفورد مراسلة بي بي سي في كيف إن الحكومة الأوكرانية المؤقتة طلبت دعما دوليا إضافيا لإجبار القوات الروسية على المغادرة.

وقد تلقى الرجال في أنحاء أوكرانيا دعوات للالتحاق بمعسكرات التدريب العسكري.

ويزور وزير الخارجية الأمريكي جون كيري العاصمة الأوكرانية كييف الثلاثاء للتعبير عن دعم واشنطن للسلطات الانتقالية في هذا البلد، بحسب ما أعلن مسؤولون أمريكيون الأحد، مشيرين إلى أن شبه جزيرة القرم باتت بالكامل تحت سيطرة القوات الروسية.

وأعلنت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية جنيفر ساكي في بيان مقتضب عن زيارة كيري إلى كييف.

وقالت ساكي في بيانها إنه "في كييف، في 4 مارس/ آذار، سيلتقي الوزير كيري مسؤولين كبار في الحكومة الجديدة، وقادة البرلمان وأعضاء في المجتمع المدني".

وأضافت أن كيري "سيجدد التأكيد على دعم الولايات المتحدة القوي لسيادة أوكرانيا واستقلالها وسلامة أراضيها".

المزيد حول هذه القصة