محاكمة بيستوريوس: الدفاع يستجوب جارة سمعت صراخا واستغاثة

العداء الأولمبي الجنوب أفريقي أوسكار بيستوريوس في قاعة المحكمة مصدر الصورة AP
Image caption جارة العداء الأولمبي أوسكار أخبرت المحكمة أنها سمعت صراخا واستغاثة من منزله قبل إطلاق الرصاص

يستأنف محامو الدفاع في محاكمة العداء الأولمبي الجنوب أفريقي أوسكار بيستوريوس، المتهم بقتل صديقته،استجواب احدى جارات العداء التي أخبرت المحكمة أنها سمعة "صرخة مروعة" من امرأة في 14 فبراير/شباط 2013.

وكان بيستوريوس قد دفع ببرائته في بداية جلسات محاكمته في جريمة قتل صديقته ريفا ستينكامب، 29 عاما، وقال إنه أخطأ واعتقد أنها شخص غريب تسلل إلى منزله.

ووفقا للمحكمة فإن العداء الأولمبي الشهير 27 عاما، أطلق النار على صديقته عارضة الأزياء ونجمة تليفزيون الواقع في منزله، في ساعة مبكرة من يوم 14 فبراير/ شباط 2013.

وقد أكدت إحدى جارات بيستوريوس أنها سمعت صراخا واستغاثة من منزله ليلة وقوع الجريمة.

وقالت الجارة، ميشيل بيرجر، في شهادتها أمام محكمة بريتوريا، إنها استيقظت في ساعة مبكرة على صوت سيدة تصرخ بشكل مروع، ثم بعد ذلك حدث إطلاق النار.

وأخبرت بيرجر المحكمة باللغة الأفريكانية :"سمعت سيدة تصرخ بشكل مروع وصاحت طلبا للمساعدة، وبعدها سمعت أيضا صوت رجل يصرخ طلبا للمساعدة ثلاث مرات".

وبعدها قامت باستدعاء الأمن، لتسمع حينها صوت أربع طلقات رصاص.

وكشفت بيرجر أيضا أنها تعيش بجوار بيستوريوس في مدينة بريتوريا، وكانت تنام بجوار زوجها وشباك غرفتهما مفتوح.

وأضافت :"لقد كانت صدمة بالنسبة لي، عندما تسمع صرخات تجمد الدم".

مصدر الصورة Reuters
Image caption أوسكار اعترف بإطلاق الرصاص على صديقته ريفا ستينكامب ليلة عيد الحب معتقدا أنها شخص تسلل لبيته

صدمة

وتسبب إيقاف بيستوريوس، الذي يعد بطلا وطنيا رياضيا، في صدمة بجنوب أفريقيا.

وفاز العداء الأولمبي مبتور الساقين بميدالية ذهبية في أولمبياد لندن للمعاقين 2012، وكان أول شخص مبتور الساقين يشارك في منافسات الأسوياء بالأولمبياد.

وشهدت المحاكمة إذاعة أجزاء منها عبر التليفزيون، للمرة الأولى في جنوب أفريقيا، لكن شهادة السيدة بيرجر سجلت صوتيا فقط.

وتأجلت إجراءات جلسة المحاكمة التي عقدت الاثنين لمدة 90 دقيقة، لغياب مترجم اللغة الأفريكانية.

وقال أندرو هاردينج مراسل بي بي سي من قاعة المحكمة :" ظهر بيستوريوس هادئا، أو على الأقل محايدا (بدون أي تعبير على وجهه) عندما وصل للمحكمة، بصورة مختلفة تماما عن حالة الانكسار العاطفي التي ظهر عليها في جلسة الاستماع لإطلاق سراحه بكفالة العام الماضي".

وحرص شقيق بيستوريوس وأخته وعمه على حضور الجلسة، وعلى مقعد آخر بجانبهم مخصص للأقارب جلست عائلة الضحية ستينكامب، حيث حضرت والدتها جين، وفقا لمراسل بي بي سي.

القتل الخطأ

وقرأ محامي المتهم باري روكس بيانا للعداء الأولمبي، يصف خلاله الأحداث وكيف ماتت صديقته، جاء فيه إنه اعتقد أنها كانت نائمة في السرير عندما أطلق الرصاص على باب الحمام يوم عيد الحب، الذي وقعت فيه الجريمة، العام الماضي.

وبعد استراحة الغداء، بدأ المحامي في استجواب السيدة بيرجر، فيما يتعلق بالاختلاف بين شهادتها وإفادتها بعد أن حلفت القسم.

وكان المدعي العام قد اتهم بيستوريوس بالتخطيط لجريمة القتل، وإطلاق الرصاص على صديقته بعد خلاف بينهما.

وإذا ما تمت ادانة المتهم بالقتل العمد، فمن المحتمل أن يواجه عقوبة السجن مدى الحياة، كما يواجه اتهاما آخر بحيازة ذخيرة بصورة غير قانونية.

ولا يوجد في محاكم جنوب أفريقيا هيئة محلفين، لذلك فإن القاضي ثوكوزيل ماسيبا هو من سيقرر مصير الرياضي الأولمبي في نهاية المطاف.

وأوضح مراسلنا أن الحكم سيعتمد بصورة كبيرة على أدلة المقذوفات التي عثر عليها في مسرح الجريمة.

المزيد حول هذه القصة