عاصفة ثلجية قوية تضرب شرقي الولايات المتحدة

مصدر الصورة Getty
Image caption السلطات المحلية في العاصمة واشنطن طلبت من الموظفين البقاء في منازلهم.

ضربت عاصفة ثلجية قوية الساحل الشرقي للولايات المتحدة، فعطلت حركة المواصلات بالمنطقة.

ومن المتوقع أن يصل سمك الثلوج إلى 30 سنتيمترا في بعض المناطق.

وأغلقت المدارس وكذا المباني الحكومية في العاصمة واشنطن.

كما ألغيت 2600 رحلة بالطائرات أغلبها في نيويورك والعاصمة واشنطن.

وتعد هذه العاصفة الثلجية الخامسة التي تضرب شرقي الولايات المتحدة منذ بداية عام 2014.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن مارتن بيس، أحد سكان العاصمة واشنطن، قوله "سئمنا من هذه الطقس، لقد أتعبتنا هذه العواصف".

وأدت الثلوج إلى عرقلة الحركة على الطرق السريعة والطرق داخل المدن في إقليم الأطلسي الأوسط شرقي الولايات المتحدة.

كما تسببت العاصفة في هطول أمطار متجمدة وثلوج في وسط غرب الولايات المتحدة.

وانقطعت الكهرباء عن نحو 30 ألف منزل ومحل تجاري في منفيس، بعد انهمار الثلوج.

ويتوقع أن تنخفض الحرارة إلى درجات قياسية الثلاثاء، بعد هذه العاصفة.

وتسببت الثلوج والبرد القارس في مصرع عدد من الأشخاص، بينهم طفلة (13 عاما) لقيت حتفها في انقلاب سيارة بإحدى الطرق السريعة، حسبما أفادت الشرطة.

وأصدرت السلطات تحذيرات من البرد والثلوج في المنطقة الواقعة بين الحدود الكندية وحتى ولاية تكساس.

وطلبت السلطات المحلية في العاصمة واشنطن من العمال والموظفين البقاء في منازلهم بسبب العاصفة الثلجية.

وشهدت العاصمة واشنطن إلغاء أكبر عدد من رحلات الطائرات، إذ تم إلغاء 80 في المئة من الرحلات في مطار رونالد ريغن.

المزيد حول هذه القصة