مقتل 5 جنود افغان "خطأ" في غارة أطلسية

مصدر الصورة Getty
Image caption من المقرر ان تنسحب القوات الغربية من افغانستان بحلول نهاية العام الجاري

قال مسؤولون افغان إن غارة جوية نفذها الطيران التابع لحلف شمال الاطلسي شرقي البلاد الخميس قتلت "بطريق الخطأ" خمسة من الجنود الافغان، وذلك في حادث من المرجح ان يزيد العلاقة بين الحكومة الافغانية والتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة توترا.

وعبر الحلف عن اسفه وتعازيه لذوي القتلى، ووعد باتخاذ الاجراءات الكفيلة بمنع تكرار هذه الحوادث.

اما الناطق باسم الرئيس الافغاني حامد كرزاي، فقال إن تحقيقا قد بدأ في الظروف التي احاطت بالحادث.

وكان الرئيس الافغاني - الذي يقوم حاليا بزيارة الى سريلانكا - قد استغل هذه الحوادث في السابق لمهاجمة الوجود العسكري الغربي في بلاده.

وكان ظاهر عظيمي، الناطق باسم وزارة الدفاع الافغانية قد قال عبر حسابه في موقت تويتر إنه "في الساعة الثالثة والنصف من فجر الخميس، ونتيجة لغارة جوية نفذها حلف شمال الاطلسي في منطقة تشارخ في اقليم لوغار، استشهد خمسة من افراد الجيش الوطني الافغاني واصيب 8 بجروح."

من جانبه، قال خليل الله كمال، حاكم منطقة تشارخ لوكالة فرانس برس إنه زار منطقة الحادث، واضاف ان الهجوم نفذته طائرة امريكية بدون طيار."

وقال الحاكم "دمر الموق تماما. لقد كان الامريكيون يحتلون الموقع، ولكن بعد انسحابهم تولاه الجيش الافغاني."

وقالت قوة المساعدة الامنية (ايساف) العائدة لحلف الاطلسي إنها تحقق بالحادث.

المزيد حول هذه القصة