جمهورية أفريقيا الوسطى تدعو للاسراع بنشر قوة حفظ السلام

مصدر الصورة AP
Image caption تقول منظمات دولية ان العنف قد يؤدي إلى انهيار اقتصاد البلاد

دعت جمهورية أفريقيا الوسطى، على لسان وزير خارجيتها توسان كونغو دودو، مجلس الأمن الدولي إلى الإسراع في الموافقة على نشر قوة لحفظ السلام في بلاده.

وقال دودو إن من شأن هذه القوة دعم القوات الأفريقية والفرنسية التي تكافح لمواجهة القتال الطائفي بين المسلمين والمسيحيين في البلاد.

وحذر من أن أي تأخير في ذلك قد يؤدي إلى تقسيم البلاد في الوقت الذي تحول فيه شمال البلاد الى ملاذ للمتطرفين.

جاء ذلك خلال اجتماع لمجلس الأمن لبحث توصية من الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون من أجل انشاء قوة حفظ سلام قوامها 12 ألف مقاتل.

وقال دبلوماسيون إنه من المتوقع أن تطرح فرنسا قريبا مشروع قرار بالموافقة على نشر هذه القوة بحلول نهاية مارس/ اذار الجاري.

وقد حذرت عدة مؤسسات دولية مؤخرا من القتال الطائفي في البلاد وقالت هيومن رايتس ووتش الشهر الماضي إن "العنف الديني في البلاد، قد يدفع بجميع المسلمين إلى مغادرة جمهورية افريقيا الوسطى.

وتعد جمهورية افريقيا الوسطى من أفقر البلدان في القارة الإفريقية، وقد عانت من اضطرابات داخلية تفجرت بعد استحواذ حركة سيليكا المسلمة على سدة الحكم.

المزيد حول هذه القصة