كوبا توافق رسمياً على بدء مفاوضات مع الاتحاد الأوروبي لتطبيع العلاقات

مصدر الصورة .
Image caption تبدأ المحادثات بين كوبا والاتحاد الأوروبي بعد الإصلاحات الإقتصادية والإجتماعية التي أقرها الرئيس راؤول كاسترو

وافقت كوبا رسمياً على البدء بمفاوضات للتوصل إلى اتفاقية ثنائية مع الاتحاد الأوروبي من شانها دفع عجلة الاقتصاد والاستثمار في الدولة الشيوعية وحماية حقوق الانسان فيها.

وأكد سفير الاتحاد الاوروبي هرمان بورتوكاريريو أن كوبا "قبلت اقتراحاً أوروبياً قدمه الاتحاد الأوروبي الشهر الماضي".

وقال وزير الخارجية الكوبي برونو رودريجيز إن "بلاده ترحب بالعرض الأوروبي الذي قدم في 10 فبراير/شباط لأنه ينهي سياسة أحادية الجانب من قبل الاتحاد الأوروبي حيال كوبا"، مضيفاً أن "بلاده مستعدة لبدء المفاوضات".

ويأتي إعلان المحادثات هذا بعد الإصلاحات الإقتصادية والإجتماعية التي أقرها الرئيس راؤول كاسترو.

ولم يحدد الإطار الزمني لهذه المفاوضات، إلا أن المفاوضين الأوروبيين يتطلعون إلى إبرام اتفاقية ثنائية بحلول عام 2015.

وكانت الحكومة الشيوعية أعربت عن رغبتها ببدء محادثات مع الولايات المتحدة، وبعد الاجتماع مع مسؤول أوروبي الشهر الماضي، قال رودريجيزبأنه يأمل أن يحذو الرئيس الأمريكي باراك أورباما حذو أوروبا.

وتفرض الولايات المتحدة عقوبات اقتصادية على كوبا بسبب سياستها الاقتصادية وقضايا متعلقة بحقوق الإنسان.

المزيد حول هذه القصة